Accessibility links

logo-print

الفلسطينيون يأملون في استئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل


أعرب الفلسطينيون عن أملهم في استئناف مفاوضات السلام على نحو يفضي إلى بدء العمل على التسوية مع إسرائيل.

ويقول خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في نص تقرير وافانا به من القدس إن العاصمة الأميركية واشنطن تشهد حراكا ديبلوماسيا على الصعيد الفلسطيني الإسرائيلي، حيث أنهى عضو الوفد الفلسطيني المفاوض محمد شتيه زيارة إلى واشنطن وصفها بالايجابية وأشار إلى أن هناك حراكا أميركيا.

وقال إن الإدارة الأميركية تحاول أن تعطي المسار التفاوضي أولوية، وهناك من يعتقد في الإدارة أن آفاق الحل ما زالت موجودة والعودة إلى المفاوضات قد تأتي بنتيجة.

في هذه الأثناء يستعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو للتوجه إلى واشنطن الشهر القادم لعرض خطته السلمية رغم معارضة أحزاب اليمين المتطرف على ذلك.

وقد وصف مسؤول إسرائيلي زيارة نتانياهو بأنها في غاية الأهمية. وأوضح أن الدعوة التي تلقاها رئيس الوزراء الإسرائيلي من رئيس مجلس النواب الأميركية من أجل إلقاء خطاب أمام الكونغرس هي دعوة بالغة الأهمية.

الشرطة الإسرائيلية في حالة استنفار

على صعيد آخر، أفاد مصدر أمني أن الشرطة الإسرائيلية وضعت في حالة استنفار الاثنين تحسبا لهجمات فلسطينية خلال عيد الفصح اليهودي الذي يبدا مساء الاثنين.

وأضاف مصدر عسكري أن القوات الإسرائيلية المنتشرة حول قطاع غزة وضعت أيضا في حالة استنفار.

وأعلن ميكي روزنفلد المتحدث باسم الشرطة لفرانس برس "انتشر آلاف الشرطيين في مجمل أنحاء البلاد وخصوصا في منطقة القدس".

وتم تعزيز حراسة المعابد اليهودية والأسواق ومحطات القطارات والمراكز التجارية والمنتزهات التي يتردد عليها الزوار خلال أسبوع الفصح.

وعززت الشرطة انتشارها أيضا في مدينة القدس القديمة في القسم الشرقي من المدينة "لحماية الزوار الراغبين في إحياء عيد الفصح المسيحي" كما أضاف المتحدث.

مسيرة أحد الشعانين

وشارك أكثر من 10 آلاف كاثوليكي الأحد في مسيرة أحد الشعانين التقليدية في القدس من جبل الزيتون إلى المدينة القديمة في أجواء احتفالية.

وصرح مساعد قائد فرقة الجيش المنتشرة حول قطاع غزة الكولونيل عمير افيفي للاذاعة العامة أن "الجيش وضع في حالة استنفار متقدمة على الحدود مع قطاع غزة" مؤكدا "نحن مستعدون لمواجهة أي احتمال والرد بقوة. "

ويذكر انه توفي فتى إسرائيلي الأحد متأثرا بجروح أصيب بها في السابع من ابريل/نيسان بصاروخ مضاد للدروع أطلق من قطاع غزة واستهدف حافلة مدرسية.

تشييع جثمان المدون الايطالي

في قطاع غزة، شارك المئات من سكان القطاع في جنازة رمزية الاثنين لتشييع الناشط والمدون الايطالي المؤيد للفلسطينيين فيتوريو أريجوني الذي قتله سلفيون متعاطفون مع القاعدة في القطاع الخاضع لسيطرة حماس.

وهتف الحشد "فيتوريو...فيتوريو" بينما حمل رجال شرطة نعشا خشبيا ملفوفا بالعلم الفلسطيني به جثمان الناشط الايطالي من المشرحة إلى سيارة إسعاف تقله إلى مصر ومن هناك إلى ايطاليا.

وكان قد عثر على أريجوني الذي بلغ من العمر 36 سنة مشنوقا في منزل مهجور يوم الجمعة الماضي .وكانت جماعة متحالفة مع القاعدة تدعى السلفية الجهادية اختطفته وهددت يوم الخميس بإعدامه ما لم يطلق سراح زعيمهم المحتجز لدى حماس منذ الشهر الماضي.

وعاش أريجوني في غزة منذ وصوله عام 2008 على متن قارب جلب إمدادات إنسانية سمحت إسرائيل بدخولها رغم حصارها للقطاع.

ونشرت وزارة داخلية حماس صورا لثلاثة من المشتبه بضلوعهم في عملية القتل على موقعها على الانترنت، ويوجد اثنان آخران رهن الاعتقال حاليا.
XS
SM
MD
LG