Accessibility links

logo-print

المعارضة اليمنية تؤكد تمسكها بتنحي الرئيس صالح وسط استمرار المظاهرات


من المقرر أن يلتقي وزراء خارجية مجلس التعاون لدول الخليج مع ممثلين عن الحكومة اليمنية، وذلك بعد انتهاء مشاورات في الرياض بين المجلس ووفد اللقاء المشترك الذي عاد إلى اليمن بعد زيارة لمناقشة المبادرة الخليجية لتسوية الأزمة بين الحكومة والشعب في اليمن.

وأكد محمد العسلي عضو اللقاء المشترك في حديث لـ"راديو سوا" أنه ستكون هناك جولات أخرى من الحوار مع دول الخليج في المستقبل القريب.

وقال العسلي لـ"راديو سوا": "وزراء دول مجلس التعاون الخليجي طالبوا على أساس أن يجلسوا مع الوفد الحكومي الذي سيذهب إلى السعودية. وعلى ضوء ما سيتوصلون إليه سيكون هناك اجتماع آخر مع اللقاء المشترك، لأن اللقاء المشترك مصرّ على النقطة الأولى وهي تنحي علي عبد الله صالح عن السلطة وهناك مجال للبحث في نقاط أخرى". وكانت أحزاب المعارضة اليمنية قد رفضت أي مبادرة لا تفضي إلى التنحي الفوري للرئيس علي عبد الله صالح. وكان مجلس التعاون قد عدل المبادرة التي طرحها لحل الأزمة في اليمن.

وقال محمد العسلي عضو اللقاء المشترك لـ"راديو سوا" إن المباحثات لم تصل إلى طريق مسدود لكن اليمنيين يصرون على رحيل صالح واضاف: "الأمر لم يصل إلى طريق مسدود. لكن اللقاء المشترك أبلغ الإخوان في الرياض ومجلس التعاون الخليجي وأوضح وجهة نظره حول المبادرة وحول الآلية التي يجب أن يتم من خلالها نقل السلطة وتنحى صالح".

من جهته أكد وزير الخارجية اليمنية أبو بكر القربي الاثنين أن لقاء المعارضة مع وزراء خارجية مجلس التعاون يمثل بداية عملية ستقود إلى انتقال السلطة .

استمرار المظاهرات

هذا ومازالت المظاهرات المنددة ببقاء صالح في الحكم مستمرة في مختلف أنحاء البلاد. ففي الحُدَيْدة الواقعة جنوب العاصمة صنعاء خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين للمطالبة بالتنحي الفوري لصالح.

وذكرت الأنباء أن 88 شخصا أصيبوا بجروح أثناء الاشتباكات التي اندلعت بين المتظاهرين ورجال الشرطة في الحديدة بعد فشل المحادثات التي أجراها وفد المعارضة مع وزراء خارجية مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال منصور أبو علي وهو أحد المتظاهرين لـ"راديو سوا" إن قوات الأمن حاولت تفريق المتظاهرين بالقوة: " تعرض المتظاهرون لإطلاق نار ولمسيلات للدموع من قبل الأمن المركزي وسقط حوالي 10 جرحى".

قطع غاز الطبخ

في سياق متصل، اتهم سكان المدن اليمنية الكبرى الحكومة بقطع إمدادات غاز الطبخ المنزلي عن المدينة. ففي تعز أغلق السكان الشوارع المؤدية للمدينة الواقعة في الجنوب وذلك بسبب انقطاع الغاز منذ ثلاثة أسابيع.

وقال الصحافي صلاح الدكاك لـ"راديو سوا" إن الحكومة تعاقب الشعب بسبب مطالبته بإسقاط النظام: "يعني هناك انعدام تام لمادة الغاز.تباع أنبوبة الغاز في السوق السوداء كان ثمنها في الأحوال الطبيعية 1200 ريال والآن 5000 ريال." وأضاف الدكاك أن سكان المدينة يلجأون للأساليب القديمة في الطبخ.
XS
SM
MD
LG