Accessibility links

logo-print

وزير خارجية فرنسا يزور تونس دون الاعلان عن برنامج هذه الزيارة


أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين أن الوزير الن جوبيه سيزور تونس يومي الاربعاء والخميس القادمين، لكن لم يكن بوسعها اعطاء أي فكرة عن برنامجه الذي هو قيد الاعداد.

وقال المتحدث باسم الخارجية برنار فاليرو في مؤتمر صحافي إن "الان جوبيه سيتوجه إلى تونس في 20 و21 نيسان/ابريل الجاري وأن برنامج زيارته سيعلن "فور الانتهاء من وضع اللمسات الاخيرة عليه".

وكان الوزير الفرنسي قد أعلن بنفسه السبت أنه سيتوجه هذا الاسبوع إلى تونس لكن بدون توضيح جدول أعماله. وستكون هذه أول زيارة له إلى هذا البلد منذ تسلمه مهامه على رأس الخارجية في الاول من مارس/آذار الماضي.

وقد رفض جوبيه السبت اصواتا تقول ان فرنسا ليست على مستوى تعهداتها لمساعدة الديموقراطية الناشئة في تونس. وقال إنه "لم يتم التخلي عن تونس. اننا نبذل الكثير من الجهود لمساعدتها".

وفي اليوم نفسه اتهمت رئيسة الاتحاد الدولي لحقوق الانسان سهير بلحسن الاتحاد الاوروبي وفرنسا بابداء "تخوف" تجاه تونس. وكانت المحامية راضية نصراوي الناشطة في مجال حقوق الانسان في تونس قد وصفت من جهتها الوضع في بلادها بانه "دقيق"، منددة بـ"الاساليب الهمجية" التي لا تزال سارية برأيها في مجال حقوق الانسان.

وكانت السلطات الفرنسية قد تعرضت للانتقاد بسبب تباطؤها في التخلي عن الرئيس التونسي زين العابدين بن علي اثر ثورة يناير/كانون الثاني.

وفي أواخر فبراير/شباط الماضي أضطرت ميشال اليو ماري التي تولت الخارجية الفرنسية قبل جوبيه، إلى الاستقالة بعد تعرضها لانتقادات شديدة بسبب الاجازة التي امضتها في تونس في نهاية 2010 وما تبعها من عرض تعاون مع شرطة نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي في بداية الثورة التي اطاحت به.
XS
SM
MD
LG