Accessibility links

ارتفاع درجة حرارة البحار قد تدفع بعض أنواع الأسماك إلى النفوق


توصلت دراسة أسترالية إلى أن درجات حرارة البحار والمحيطات التي ترتفع بسرعة في بعض أجزاء العالم قد تدفع بعض أنواع الأسماك إلى النفوق وتعوق نموها وتزيد الإجهاد وخطر النفوق.

وركزت الدراسة التي نشرت في دورية طبيعية تغير المناخ climate change Nature على أنواع الأسماك التي تعيش طويلا في بحر تسمان بين أستراليا ونيوزيلندا وتسمى اسماك مورونج.

وفي هذا الإطار قال عالم البيئة البحرية رون ثريشر من منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية التي تدعمها حكومة استراليا إن حيوانات الدم البارد تستجيب بشكل عام لظروف ارتفاع درجات الحرارة عن طريق زيادة معدلات النمو لكن هناك حدودا. وأضاف ثريشر "من خلال دراسة نمو مجموعة الأنواع التي تعيش وجدنا أدلة على تباطؤ النمو وزيادة الإجهاد الفسيولوجي لأن ارتفاع درجات الحرارة يفرض على الأسماك ارتفاعا في تكلفة التمثيل الغذائي."

وقال ثريشر الذي شارك في الدراسة مع زملاء من معهد الدراسات البحرية والقطبية بجامعة تسمانيا في أستراليا "كثير من الأسماك التجارية لا تتحرك كثيرا."

وأضاف "أنها تميل للعودة إلى نفس الأماكن أو تعيش على نفس الشعاب. وتلك الأسماك هي الأكثر تضررا."

وبحسب الدراسة اكتشف العلماء تباطؤ نمو اسماك مورونج في بعض المناطق بسبب قفزة في درجات حرارة سطح البحر تصل لحوالي درجتين مئويتين خلال الستين عاما الماضية في بحر تسمان وهذه احد أسرع ارتفاعات درجات الحرارة في محيطات نصف الكرة الجنوبي.
XS
SM
MD
LG