Accessibility links

logo-print

عمر سليمان يدلي بأقواله حول قتل متظاهرين وثروة أسرة مبارك


أعلن المتحدث باسم النيابة العامة الثلاثاء الاستماع إلى أقوال رئيس جهاز المخابرات السابق اللواء عمر سليمان الاثنين عن المعلومات المتوفرة لدى الجهاز والمتعلقة بقتل متظاهرين أثناء ثورة يناير وحول ثروة الرئيس السابق مبارك وأفراد أسرته.

وذكر بيان للنيابة المصرية نشر على موقعها في الفيسبوك أنه في إطار التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في الوقائع المنسوبة لمبارك، فقد أدلى سليمان بالمعلومات التي توفرت لجهاز المخابرات بفترة ما قبل الثورة أو خلالها، بالإضافة إلى وقائع قتل المتظاهرين المشاركين في التظاهرات السلمية وأيضا بشأن ثروات الرئيس السابق وأسرته.

وأضاف المتحدث الرسمي للنيابة العامة في البيان أنه "حرصا على مصلحة التحقيقات ولعدم اكتمالها حتى الآن فسترجئ النيابة العامة الإعلان عن تفاصليها لحين انتهاء التحقيقات"، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

ولم يتضمن البيان أي تفصيلات أخرى بشأن الاستماع لأقوال سليمان الذي عين نائبا للرئيس السابق لفترة وجيرة بعد اندلاع التظاهرات العارمة التي أدت إلى تنحي مبارك عن السلطة.

القناصة ضباط بأمن الدولة

وفي سياق متصل، كشف عمر مروان أمين عام لجنة تقصى الحقائق المشكلة بقرار رئيس الوزراء لعام 2011 عن التوصل إلى أن القناصة الذين أطلقوا النار على المتظاهرين أثناء الثورة هم ضباط في قسم مكافحة جرائم الإرهاب بأمن الدولة التابع لوزارة الداخلية.

وأشار مروان إلى أنه لم يتم تحديد الجهة التي أعطت الأوامر بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

وأوضح خلال مؤتمر صحافي عقد الثلاثاء أن دهس المتظاهرين كان بسيارات شرطة تم تفكيكها وتغيير معالمها تماما، مشيرا إلى أنهم توصلوا لسيارتين تم تسليمهما إلى الجيش وبعد مراجعة الجمارك وإدارة المرور لم يتم التعرف على المالكين.

XS
SM
MD
LG