Accessibility links

logo-print

السفارة الأميركية تجدد تأكيد الالتزام ببنود الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن


جدد المتحدث باسم السفارة الأميركية في بغداد ديفيد رانز في لـ"راديو سوا" تأكيد التزام الولايات المتحدة ببنود الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة.

وقال إن الولايات المتحدة ملتزمة كليا بتطبيق الاتفاقية الأمنية المبرمة عام 2008 بين الرئيس الأميركي السابق جورج بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والتي أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما الالتزام بها في مناسبات عدة.

وأكد رانز أن بلاده لم تتسلم لحد الآن أي طلب من القادة العراقيين لتمديد العمل بالاتفاقية الأمنية المبرمة بين بغداد وواشنطن نهاية عام 2008.

ووصف رانز زيارة مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان إلى العراق الأسبوع الماضي بالبناءة، وقال إن موضوعها الرئيسي كان الأوضاع الإقليمية ولاسيما الأحداث في البحرين:

وأوضح أن زيارة فيلتمان إلى العراق تركزت بشكل أساسي حول الأوضاع في المنطقة، وخصوصا البحرين، مضيفا إن مساعد وزيرة الخارجية أشاد بوجهات النظر التي أبداها القادة العراقيون خلال اللقاء حول الوضع في البحرين."

ونفى رانز صحة الأنباء التي اشارت إلى أن فيلتمان طلب من الحكومة العراقية التوسط بين السلطات والمعارضة في البحرين، وقال إن الولايات المتحدة ليس موقف بشأن ما إذا كان يتوجب على العراق القيام بوساطة في البحرين أم لا، وإن ما يجري في البحرين شأن داخلي بين الحكومة والشعب في البحرين، وإذا أرادوا طلب الوساطة فهذا أمر يتعلق بهم.

8.

XS
SM
MD
LG