Accessibility links

مشاهدة الأطفال للتلفزيون لفترات طويلة تعرضهم للأمراض


أكدت دراسة أسترالية نشرت الأربعاء صادرة عن جامعة سيدني وتعتبر الأولى من نوعها أن الأطفال الذين يمضون وقتا طويلا أمام التلفزيون معرضون أكثر من سواهم لأمراض القلب وارتفاع في ضغط الدم بالإضافة إلى مرض السكري.

وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال الذين شاركوا فيها، يشاهدون التلفزيون لفترات طويلة، تبيّن أن شرايين عيونهم اصبحت ضيقة، ومن شأن ذلك أن يضاعف لاحقا مخاطر الإصابة بأمراض قلبية وارتفاع في ضغط الدم والسكري.

وأوصى الدكتور باميني غوبيناث الذي أشرف على الدراسة أنه من واجب الأهل دفع أطفالهم للقيام بنشاط بدني وعدم الاستلقاء على الأريكة لساعات طويلة.

وقد شملت الدراسة نحو 1500 طفل تراوحت أعمارهم بين ستة وسبعة سنوات من 34 مدرسة ابتدائية في سيدني. والأطفال الذين تناولتهم الدراسة كانوا يقضون يوميا حوالى ساعتين أمام التلفزيون في حين يقومون بنشاطات بدنية لمدة ست وثلاثين دقيقة فقط .

وتبين أن الصغار الذين يخصصون وقتا أكبر للنشاطات البدنية ساعة أو أكثر يوميا، شرايينهم أوسع مقارنة مع هؤلاء الذين يقومون بتمارين بدنية لمدة لا تصل إلى ساعة يوميا.

وشرح الدكتور غوبيناث اكتشفنا أن الأطفال ذوي النشاط البدني الأعلى يتمتعون بأوعية دموية دقيقة أفضل حالا من ذوي النشاط البدني الأدنى. وتدفع مشاهدة التلفزيون لوقت طويل باتجاه نشاط بدني منخفض بالإضافة إلى عادات غذائية سيئة واكتساب الوزن.

وقد نُشرت الدراسة هذا الأسبوع في مجلة الجمعية الأميركية لأمراض القلب.

XS
SM
MD
LG