Accessibility links

السلطات اللبنانية تحقق في شريط فيديو يظهر فيه السياح الإستونيون المختطفون


قال مسؤول أمني في لبنان إن السلطات تحقق في شريط فيديو يظهر فيه السياح الإستونيين السبعة الذين كانوا قد اختطفوا يناشدون فيه مساعدتهم.

وقد نشر شريط الفيديو الأربعاء على موقع الأخبار المحلية Lebanonfiles.com وتم بثه على موقع You Tube . ويظهر فيه السياح الإستونيون يناشدون فيه المسؤولين اللبنانيين، والسعوديين، والأردنيين، والفرنسيين السعي لإطلاق سراحهم.

وأكد المسؤول الأمني اللبناني الذي رفض الكشف عن هويته أن السلطات تحقق في الشريط.

من ناحيتها، أكدت وزارة الخارجية الإستونية الأربعاء أن الاشخاص السبعة الذين ظهروا في الشريط هم فعلا الإستونيون السبعة، وفق ما قالت مينا لينا ليند الناطقة باسم الوزارة لوكالة الصحافة الفرنسية.

يذكر أن السياح الإستونيين كانوا يركبون الدراجات في وادي البقاع بشرق لبنان عندما اختطفهم مسلحون يرتدون أقنعة في 23 مارس/آذار الماضي.

من ناحيتها ذكرت وكالة رويترز أن أحد الرهائن ناشد رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري والعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السعي لتأمين إطلاق سراحهم.

وبدا الرهائن السبعة الذين تحدثوا في الشريط لمدة دقيقة و47 ثانية بصحة جيدة وقال احدهم "أرجوكم افعلوا أي شيء لمساعدتنا في العودة إلى الوطن" وقال آخر "هذا وضع صعب حقا أرجوكم افعلوا أي شيء".

وكان موقع Lebanonfiles.com قد ذكر أن جماعة غير معروفة تطلق على نفسها اسم حركة "النهضة والإصلاح" أعلنت مسؤوليتها عن عملية الخطف وطالبت بفدية لكن السلطات اللبنانية لم تتحقق من هذا الادعاء.

وكانت السلطات اللبنانية اتهمت 11 شخصا أربعة منهم ما زالوا فارين بخطف السياح تحت تهديد السلاح وإطلاق الرصاص على دورية تابعة للقوات الأمنية كانت تتعقبهم.

ويوجد في مناطق عديدة من البقاع جماعات مسلحة وعدد كبير من الخارجين عن القانون بعضهم يعمل في سرقة السيارات.
XS
SM
MD
LG