Accessibility links

logo-print

مخاوف من انقراض 40 نوعا من الأسماك في البحر الأبيض المتوسط


كشف خبراء أن أكثر من أربعين نوعا من أسماك البحر الأبيض المتوسط مهددة بالانقراض خلال السنوات المقبلة، بسبب انعدام ضوابط وقواعد الصيد بحسب الدراسة الأولى التي أعدها الاتحاد العالمي للطبيعة فيما يتعلق بالمنطقة.

ووفق ما جاء في تقرير الاتحاد العالمي أنه "بحسب تقييم المنطقة، من بين 519 نوعا من الأسماك البحرية الأصلية، صنفت أكثر من 8 في المئة منها (43 نوعا) ضمن الأصناف المهددة (في خطر كبير أو في خطر أو عرضة للخطر) .

وأضاف التقرير أن أسماك القرش والشفانين التي تنتمي إلى فئة الأسماك العظمية عرضة للخطر ومن بين الأنواع الـ15 الأكثر تعرضا للتهديد.

وأوضح الاتحاد في دراسته أن استخدام معدات الصيد مثل قصبة الصيد والشباك جيبية الشكل بالإضافة إلى استعمال الشباك التي توضع على سطح الماء، من العوامل التي قد يؤديي إلى صيد مئات الحيوانات البحرية التي لا قيمة تجارية لها .

وبذلك تهدد هذه الممارسات أنواعا عدة من أسماك القرش والشفافين وأنواع أخرى من الأسماك، بالإضافة إلى حيوانات بحرية أخرى كالدلافين والحيتان والسلاحف والطيور.

وقال كين كاربنتر منسق التقرير "إن أعداد أسماك التونا الحمراء (تونوس تينوس) في البحر الأبيض المتوسط مقلقة للغاية. فقد سجل انخفاض بحوالي 50 في المئة في قابلية التناسل لدى هذه الفصيلة خلال السنوات الأربعين الماضية" .

وعانت أسماك التونا الحمراء المطلوبة جدا في تحضير السوشي، طويلا من الصيد المفرط بحسب ما ذكره العلماء. لكن صيدها يبقى مربحا جدا إذ بيعت مثلا في يناير/ كانون الثاني الماضي سمكة تونا حمراء تزن 342 كيلوغراما بسعر قياسي قارب 300 ألف يورو في طوكيو.
XS
SM
MD
LG