Accessibility links

مقتل صحافي أميركي في ليبيا واستمرار اعتقال أربعة آخرين


قتل تيم هيذرينغتون الصحافي في مجلة "فانيتي فير" الأميركية الأربعاء في مصراته، غرب ليبيا، وجرح ثلاثة صحافيون آخرون أحدهم إصابته خطيرة، جراء إصابتهم بقذيفة هاون، كما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في مستشفى مصراتة.

وأكدت مجلة فانيتي فير خبر وفاة هيذرينغتون.

وقد غطى هيذرينغتون (41 سنة) العديد من النزاعات في السنوات العشر الأخيرة. وحصل على الجائزة العالمية للتصوير الصحافي عام 2007 عن صوره لجنود أميركيين في أفغانستان.

والصحافي المصاب بجروح خطيرة هو الأميركي كريس هوندروس (41 سنة) المصور في وكالة غيتي للتصوير.

واشنطن: فعلنا الكثير لإطلاق سراح الصحافيين

من جانب آخر، أكدت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء أنها "فعلت الكثير" من أجل إطلاق سراح أربعة صحافيين أجانب معتقلين في ليبيا منذ أكثر من أسبوعين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر "لقد عملنا الكثير" مضيفا "نقوم بكل ما يمكننا القيام به لإفهام السلطات الليبية أن الأمر يتعلق بصحافيين أبرياء وأنه يتوجب عليها أن تطلق سراحهم فورا لأسباب إنسانية".

وعلى غرار ما قال زميله في البيت الأبيض بالأمس، بدا المتحدث باسم الخارجية متحفظا جدا مبررا ذلك بـ"الطابع الحساس للقضية".

وكان المتحدث باسم الرئاسة الأميركية جاي كارني كتب على موقعه الالكتروني الأربعاء: "في مسألة الصحافيين المختفين في ليبيا، نحن قلقون جدا ولكن ليس بإمكاننا الدخول في التفاصيل" علنا.

وأضاف: "نعمل جاهدين على مساعدتهم بكل الطرق الممكنة".

وكان أربعة صحافيين أجانب، أميركيان واسباني وجنوب إفريقي، قد اختفوا منذ الرابع من أبريل/نيسان في شرق ليبيا حيث يقاتل الثوار كتائب معمر القذافي.

XS
SM
MD
LG