Accessibility links

الرئيس اليمني يرفض التنحي ويدعو معارضيه إلى صناديق الاقتراع


قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الأربعاء إنه صامد في مواجهة التظاهرات الاحتجاجية المطالبة برحيله، مؤكدا تمسكه بالشرعية الدستورية، كما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

ودعا الرئيس اليمني في كلمة أمام وفد نسائي في صنعاء من يرغبون في استلام السلطة إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع، رافضا الاحتكام إلى الشارع. وقال الرئيس الذي تنتهي ولايته في 2013: "نؤكد أننا سنظل صامدين كالجبال، ولن تهزنا الرياح على الإطلاق، متمسكين بالشرعية الدستورية، وغير قابلين بالتآمر والانقلابات".

استمرار التظاهرات

ويأتي هذا التصريح بعيد مقتل متظاهر في الحديدة (غرب البلاد) وشرطي في عدن (جنوبها) في ظل استمرار العنف وعدم تسجيل أي تقدم في مساعي الوساطة الخليجية لحل الأزمة في اليمن، وذلك بعد اجتماع غير مثمر بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون والحكومة اليمنية في أبوظبي.

لا تقدم في الوساطة الخليجية

وعقد وزراء الخارجية الخليجيون اجتماعا مع وفد حكومي يمني رفيع استمر حتى وقت متأخر ليل الثلاثاء الأربعاء، وهو ثاني اجتماع للوساطة مع أطراف النزاع في اليمن بعد اجتماع الأحد في الرياض مع المعارضة.

وانتهى الاجتماع دون تسجيل تقدم ملموس بخصوص الاتفاق على نقل السلطة في البلاد.

وكانت المعارضة اليمنية أكدت للوساطة الخليجية في الرياض الأحد أنها مصرة على مطلب تنحي الرئيس اليمني ومتمسكة بصيغة أولى للمبادرة الخليجية تنص على تنحي صالح وترفض صيغة ثانية تنص على نقل صلاحياته لنائبه دون الإشارة بوضوح إلى تنحيه.

وأسفر قمع التظاهرات في اليمن عن مقتل أكثر من 130 شخصا.

XS
SM
MD
LG