Accessibility links

logo-print

أوباما يعقد جلسة حوار عبر الفيسبوك ركزت على الميزانية


بدأ الرئيس باراك أوباما يوم الأربعاء أولى خطواته لإطلاق حملته الرئاسية المقبلة، فعقد جلسة حوار مع حشد من الشباب من مقر موقع شبكة التواصل الاجتماعي على الانترنت فيسبوك.

وركز أوباما على سبل خفض عجز الميزانية الأميركية شارحاً للشباب أهمية مشاركتهم في عملية الحوار، وقال: "أريد أن أشارككم الأفكار في كيفية جعل ديموقراطيتنا وسياستنا تعملان بشكل أفضل، لأنني لا أعتقد أنه توجد مشكلة لا يمكن حلها، خصوصاً إذا قرّرنا حلها مع بعضنا بعضا".

ولفت أوباما إلى أن من الأسباب التي أدّت إلى تزايد العجز في ميزانية الولايات المتحدة هو مشاركتها في حربين، وقال: "لقد دخلنا في حربين لم نموّلهما، وهي المرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة التي نذهب فيها إلى الحرب، ولا نطلب من المواطنين الأميركيين تقديم التضحيات من أجلها".

وأقرّ أوباما بأن الولايات المتحدة تواجه مرحلة دقيقة وحرجة في سياق السعي لخفض الدين العام، موضحاً أن الديموقراطيين والجمهوريين اتفقوا على خفض هذا الدين بمقدار أربعة آلاف مليار دولار في خلال السنوات العشر المقبلة، وأضاف في هذا السياق أن الأمر صعب. وقال: "لكنه ممكن إذا قمنا به بطريقة متوازنة، وما اقترحه أن يتمّ خفض النفقات بنسبة تصل إلى ألفي مليار دولار في السنوات العشر أو الإثني عشرة المقبلة".

XS
SM
MD
LG