Accessibility links

التحقيق مع 18 مسلما ومسيحيا بعد اشتباكات طائفية بمصر


قالت مصادر أمنية إن الشرطة ألقت القبض يوم الأربعاء على 25 مسلما ومسيحيا من سكان مدينة وقرية بمحافظة المنيا جنوبي القاهرة بعد اشتباكات طائفية لكنها أفرجت عن سبعة منهم وأحالت 18 للتحقيق.

وقال مصدر إن المقبوض عليهم وهم عشرة مسيحيين وثمانية مسلمين أحيلوا إلى النيابة العسكرية للتحقيق.

وفرضت السلطات حظر التجول على مدينة الفكرية وقرية أبو قرقاص البلد من الساعة الحادية عشرة مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي إلى الساعة السادسة صباح يوم الأربعاء لكنها أعلنت أن حظر التجول بدأ الأربعاء في الساعة الثامنة مساء وسيستمر إلى السادسة من صباح الخميس.

وخلال حظر التجول يوم الثلاثاء أشعلت النار في أربعة مخازن يملكها مسيحيون بمدينة الفكرية بحسب المصادر الأمنية.

وقال مصدر إن مسيحيا تعرض يوم الأربعاء للضرب من جانب شبان يعتقد أنهم مسلمون في قرية أبو قرقاص البلد وأنه نقل إلى مستشفى المنيا الجامعي في حالة خطيرة.

وأضاف أن الشرطة تشتبه بأن من ألقت القبض عليهم تورطوا في أحداث الأيام الثلاثة الماضية في المدينة والقرية.

وكان مسلمان قتلا بالرصاص وأصيب أربعة آخرون يوم الاثنين في مشاجرة بقرية أبو قرقاص البلد بسبب خلاف حول مطب صناعي مقام على الطريق أمام بيت يملكه مسيحي.

وقال شهود عيان إن عددا من المسلمين حطموا نحو ثمانية متاجر يملكها مسيحيون في مدينة الفكرية بينما أشعلت النار في ستة منازل يملكها مسيحيون أيضا في قرية أبو قرقاص البلد المجاورة بعد مقتل المسلمين وإصابة الأربعة الآخرين.

وتصدر المحاكم العسكرية أحكاما - يقول حقوقيون إنها قاسية - بعد محاكمات سريعة.

ويقول مراقبون إن العلاقات بين المسلمين والأقلية المسيحية بدت قوية خلال الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط والتي شارك فيها مسيحيون.

لكن خروج جماعة الإخوان المسلمين وجماعات إسلامية أخرى بمكاسب سياسية من إسقاط مبارك أثار قلق مسيحيين.

ومنذ سبعة أيام يشارك ألوف المسلمين في احتجاجات في محافظة قنا في جنوب البلاد لحمل المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر على إلغاء قرار تعيين مسيحي محافظا لقنا.

XS
SM
MD
LG