Accessibility links

logo-print

أنباء عن طلب مبارك إبقاءه في شرم الشيخ وتجديد حبس عزمي وسرور


قالت مصادر في الجيش المصري إن الرئيس السابق حسني مبارك طلب من المجلس العسكري الحاكم إبقاءه في مستشفى شرم الشيخ رغم طلب النيابة العامة ترحيله إلى القاهرة.

وعزت مصادر أمنية ذلك إلى تخوف مبارك من احتمال تعرضه للحبس في حال نقله، كما أن وجوده في القاهرة قد يؤدي إلى اندلاع مظاهرات جديدة مناوئة له.

من جانبه، طالب عضو ائتلاف شباب الثورة محمد القصاص في حوار مع "راديو سوا" المجلس العسكري برفض طلب مبارك ونقله "إلى مستشفى عسكري لأن وجوده في شرم الشيخ يتيح له حرية الاتصالات وغيرها".

في هذه الأثناء، قال المستشار عاصم الجوهري رئيس جهاز الكسب غير المشروع إنه لم يتم تحديد توقيت استدعاء الرئيس السابق أو زوجته سوزان ثابت أو نجليه جمال وعلاء، وذلك بسبب عدم انتهاء الجهاز من مناقشة ضباط مباحث الأموال العامة والرقابة الإدارية حول تقاريرهم بشأن ثروات الرئيس السابق وأفراد أسرته.

وأكد الجوهري أنه سيعلن للرأي العام عن موعد التحقيق معهم في حينه، محذرا من أن وسائل الإعلام التي تنشر أرقاما عن حجم ثروة الرئيس السابق ونجليه أو أي من المسئولين السابقين سوف تتعرض للمساءلة.

تجديد حبس عزمي وسرور

كما قرر الجوهري تجديد حبس رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق زكريا عزمي لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، في قضية اتهامه بتضخم ثروته على نحو يفوق دخله الشرعي.

وتم خلال التحقيقات مواجهة عزمي بتقارير الجهات الرقابية بشأن ثروته، كما تم استعجال تقاريرمكتب خبراء وزارة العدل المكلف بتقييم قيمة بعض العقارات المملوكة لعزمي.

كما قررت النيابة العامة المصرية حبس رئيس مجلس الشعب المصري السابق فتحي سرور على ذمة التحقيقات في قتل متظاهرين خلال ثورة 25 يناير.

XS
SM
MD
LG