Accessibility links

logo-print

مقتل صحافيي حرب في ليبيا وواشنطن تدعو إلى حماية المراسلين


دعت الولايات المتحدة ليبيا إلى حماية الصحافيين في أراضيها بعدما أشارت الأنباء الأربعاء إلى مقتل مصورين صحافيين في هجوم بمصراتة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن الرئيس أوباما يشعر بالحزن لمقتل المصور والمخرج السينمائي البريطاني تيم هيذرينغتون وكذلك لمقتل المصور الأميركي كريس هوندروس في نفس الهجوم.

وقال كارني إن هذا الحادث يبرز الحاجة الملحة لحماية الصحافيين في مختلف أنحاء العالم.

وأضاف "الولايات المتحدة ستبذل كل جهد ممكن لمساعدة الذين أصيبوا في الهجوم على الحصول على الرعاية التي يحتاجونها".

يشار إلى أن المصورين كانا ضمن مجموعة من أربعة صحافيين استهدفتهم نيران مدافع الهاون يوم الأربعاء وأدت إلى مقتلهما وإصابة الصحافيين الآخرين في شارع طرابلس، الشارع الرئيسي المؤدي إلى وسط مصراتة، والذي يشهد معارك عنيفة بين المعارضين والقوات الموالية لمعمر القذافي.

ونشرت صحيفة واشنطن بوست الأربعاء صورة على صفحتها الأولى التقطها هيذرينغتون ويظهر فيها حفار قبور وهو يحفر قبرا في مقبرة مصراتة.

يشار إلى أن هيذرينغتون غطى العديد من النزاعات في السنوات العشر الأخيرة. وحصل على الجائزة العالمية للتصوير الصحافي عام 2007 عن صوره لجنود أميركيين في أفغانستان استخدمت في ما بعد في فيلم "ريستيربو" الوثائقي الذي رشح لجوائز أوسكار.

أما الصحافيان الآخران اللذان أصيبا في الهجوم أيضا فهما البريطاني غي مارتن وهو مصور يعمل لحساب وكالة بانوس، والأميركي مايكل براون الذي يعمل لحساب مؤسسة كوربيس.

وبذلك يرتفع إلى ثلاثة عدد الصحافيين الذي قتلوا في ليبيا منذ بدء الاحتجاجات فيها قبل شهرين.

XS
SM
MD
LG