Accessibility links

logo-print

ويكيليكس: نتانياهو يوافق على الانضمام لحكومة ائتلاف برئاسة أولمرت إذا تم وضع خطة لمهاجمة إيران


نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم الخميس فحوى برقية من بين الوثائق التي سربها موقع "ويكيليكس" أرسلت من السفارة الأميركية في تل أبيب إلى واشنطن، تشرح الوضع في إسرائيل بعد مرور عام على حرب لبنان الثانية.

وتشير البرقية إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية الحالي بنيامين نتانياهو حث رئيس الوزراء في حينه أيهود اولمرت على قصف المفاعلات النووية الإيرانية مبديا موافقته على الدخول في حكومة "ائتلاف وطني" في حال تم وضع خطة عملية لضرب إيران.

وبحسب البرقية، فقد أبلغ احد المستشارين رئيس الحكومة الإسرائيلية آنذاك أيهود اولمرت، موافقة نتانياهو على الانضمام إلى حكومة اولمرت وتسلم حقيبة الخارجية، في حال وافق اولمرت على توجيه ضربة عسكرية لإيران وتدمير مشروعها النووي.

وبينت البرقية أن أحد مساعدي نتانياهو أكد أمام مسؤولين في السفارة الأميركية في تل أبيب على موقف نتانياهو وإمكانية انضمام حزب الليكود إلى حكومة كاديما التي كان يرأسها أيهود اولمرت.

وأشارت البرقية التي تم إرسالها يوم 20 يوليو/تموز عام 2007 بعد مرور عام على حرب لبنان الثانية، إلى إمكانية قيام حكومة "ائتلاف وطني" في إسرائيل خاصة أن رئيس حزب العمل آنذاك عمير بيرس تنحى عن وزارة الحرب وقد أكدت البرقية على إمكانية قيام حكومة "الائتلاف" في حال تم إحراز تقدم في خطة لضرب إيران عسكريا.
XS
SM
MD
LG