Accessibility links

logo-print

الشرطة السودانية تفرق تظاهرة لمئات الطلاب في شرق البلاد


فرقت الشرطة السودانية الخميس بالهراوات تظاهرة شارك فيها مئات الطلاب في بورتسودان (شرق البلاد) للمطالبة بإطلاق الحريات العامة وبإسقاط نظام الرئيس عمر البشير، كما أفاد شهود عيان أكدوا اعتقال الشرطة عددا من المتظاهرين.

وقال الشهود لوكالة الصحافة الفرنسية إن التظاهرة شارك فيها ما بين 400 و600 من طلاب جامعة البحر الأحمر في بورتسودان وان الشرطة استخدمت الهراوات لتفريقهم واعتقلت عددا منهم.

وقال أحد الشهود لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف "لثلاثة أيام مضت كان طلاب جامعة البحر الأحمر يتظاهرون داخل مباني الجامعة احتجاجا على قرارات اتخذتها إدارة الجامعة حول سكنهم وترحيلهم ولكن اليوم الخميس خرج ما بين 400 إلى 600 طالب من مباني الجامعة وساروا في مظاهرة حتى وصلوا إلى وسط المدينة".

وأضاف أن الطلاب رددوا هتافات بينها "الشعب يريد تغيير النظام" و"حرية حرية".

وقال شاهد آخر انه على الأثر "حضرت للمكان قوة من الشرطة استخدمت الهراوات لتفريقهم واعتقلت عددا منهم".

والأربعاء تظاهر طلاب في العاصمة الخرطوم ونيالا بولاية جنوب دارفور إضافة لنازحي معسكرات حول مدينة زالنجي بغرب دارفور وطلاب في جامعة الدلنج.

ويعتبر شرق السودان أفقر مناطق البلاد وفقا لتقارير أصدرتها منظمات دولية. وبحسب تقرير لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ديسمبر/ كانون الأول فإن أكثر من نصف سكان شرق السودان يعيشون تحت خط الفقر ومعدل وفيات الأطفال دون الخمسة أعوام أعلى منه في إقليم دارفور المضطرب.

والخميس أيضا قضت محكمة في الخرطوم بسجن طالب في جامعة النيلين ثلاثة أشهر لمشاركته في تظاهرة الأربعاء، كما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال القاضي راشد محمد الحسن إن "المتهم تم ضبطه في مسيرة احتجاجية تطالب بإسقاط النظام وتؤيد المحكمة الجنائية الدولية".

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في نزاع دارفور.

XS
SM
MD
LG