Accessibility links

logo-print

مبارك يلتمس من المجلس العسكري البقاء في مستشفى شرم الشيخ


تقدم الرئيس السابق حسني مبارك الخميس بطلب إلى المجلس العسكري ليظل بمدينة شرم الشيخ رغم صدور قرار من النائب العام بنقله إلى مستشفى قريب من القاهرة تمهيدا لإيداعه سجن مزرعة طره مع نجليه وباقي أعضاء نظامه.
وقال مساعد وزير الداخلية لشؤون السجون اللواء نزيه جاد الله في حديث لـ"راديو سوا" "لو كان هناك مكان سنقوم بوضعه في زنزانة بمفرده، ولو أراد أن يقيم مع ابنيه، سيتم وضعه معهما".
وأشار مراسل "راديو سوا" في القاهرة نصر رأفت أن خيار مبارك كان واضحا في إعلان رفضه دخول السجن مع نجليه علاء وجمال وبقائه في مستشفى شرم الشيخ.

توقيع الكشف على مبارك الثلاثاء

في السياق ذاته، أعلن كبير الأطباء الشرعيين ورئيس مصلحة الطب الشرعي الدكتور السباعي احمد السباعي إنه سيتوجه إلى مستشفى شرم الشيخ الدولي الثلاثاء المقبل برفقته اثنين من أطباء القلب والعناية المركزة لتوقيع الكشف الطبي على الرئيس السابق حسنى مبارك وفحصه وإبلاغ النائب العام بنتيجة الفحص الطبي.

وكان النائب العام قد كلف السباعي بتوقيع الكشف الطبي على مبارك ومعاينة مستشفى سجن ليمان طره لبيان مدى صلاحيته لنقل مبارك المحبوس احتياطيا في ضوء حالته الصحية إلى تلك المستشفى وإمكانية استكمال أية أجهزة أو تجهيزات إلى هذا المستشفى لتكون على قدر من الصلاحية لتتوافر بها الرعاية الصحية المطلوبة لنزول الرئيس السابق بها لتنفيذ أمر الحبس الاحتياطي الصادر بحقه بتلك المستشفى.

وكان مصدر طبي في مستشفى شرم الشيخ قد أفاد أمس الخميس أن مبارك في حالة صحية "غير مستقرة" وفق ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية.
وقالت الوكالة إن مصدرا طبيا مسؤولا بمستشفى شرم الشيخ الدولي أكد أن "الرئيس السابق مبارك مازال نزيلا بالجناح رقم 309 بالمستشفى وأن حالته الصحية غير مستقرة وترافقه زوجته سوزان ثابت".
وأضاف المصدر أن فريقا طبيا قام بإجراء عدة فحوص وتحاليل طبية له لمعرفة أسباب عدم استقرار حالته الصحية وأنه لم يستقبل أي زوار طوال اليوم.

XS
SM
MD
LG