Accessibility links

تفاؤل إثيوبي بتوقيع مصر لاتفاقية جديدة لتوزيع مياه النيل مع دول الحوض


قال وزير الخارجية الإثيوبية هيلامريام دسالنى الخميس إن بلاده لن تمنح مصر فرصة لفحص سد "الألفية" الذي تبنيه على النيل، إذا لم توقع القاهرة اتفاقا جديدا تتخلى بموجبه عن حقها في النقض بشأن توزيع مياه النهر.

وأضاف دسالنى في مؤتمر صحافي أن الاتفاقية الإطارية للتعاون التي وقعتها دول المنبع تمنح خيار الفحص لكل الدول.

وكانت وزارة الموارد المائية والري المصرية قد طلبت رسميا من الجانب الإثيوبي توفير كافة البيانات الخاصة بسد الألفية المقترح إنشاؤه على النيل الأزرق لتقييم المشروع بشكل دقيق وتحديد تأثيراته على طبيعة نهر النيل وكذلك على دولتا المصب (السودان ومصر).

وقد بنت إثيوبيا خمسة سدود كبيرة خلال السنوات الـ10 الماضية، وتقول إنها ستضطر لتمويل بناء السد من خزانتها ومن حصيلة بيع سندات حكومية، لأن مصر تضغط على الدول المانحة وعلى جهات الإقراض الدولية لتمتنع عن تمويل مشاريع السدود.

غير أن دسالني قال إن العلاقات تحسنت منذ سقوط نظام الرئيس المصري السابق حسنى مبارك وأن السلطات المصرية الحالية مستعدة للتعاون مع الدول الموقعة.

XS
SM
MD
LG