Accessibility links

وائل غنيم من بين الشخصيات المئة الأكثر تأثيرا عام 2011


تصدر وائل غنيم مدير التسويق في شركة غوغل في الشرق الأوسط وأحد أبرز وجوه الثورة المصرية إلى جانب جوليان أسانج ونيكولا ساركوزي اللائحة التي نشرتها مجلة تايم الأميركية الخميس للشخصيات المئة الأكثر تأثيرا في عام 2011.

وعلق المعارض المصري محمد البرادعي للمجلة بالقول إن وائل غنيم "يجسد جيل الشباب الذي يمثل غالبية المجتمع المصري. وأضاف "إنه شاب لامع فهم أن الشبكات الاجتماعية وخصوصا فيسبوك، أصبحت الأداة الأقوى لتطوير الأفكار وتجنيد الناس. لقد ساعد على إطلاق ثورة سلمية مذهلة، أنتجت رحيل حسني مبارك ونهاية نظامه شكرا وائل، شكرا للشباب المصري".

وتشمل اللائحة أشخاصا من مختلف المجالات، الاقتصادي الأميركي الحائز على جائزة نوبل للسلام جوزيف ستيغليتز ومؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ومؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مارك زوكيربورغ والممثل كولن فيرث الذي اشتهر بأدائه في فيلم خطاب الملك الذي نال جوائز أوسكار عدة هذا العام.

وكتبت مجلة تايم على موقعها الإلكتروني "هؤلاء هم الشخصيات الـ100 الأكثر تأثيرا عام 2011، إنهم فنانون وناشطون وباحثون وإصلاحيون وقادة دول ورؤساء شركات، أفكارهم تفتح مجالا للحوار والانقسام وأحيانا للثورات."

ووفق بيان المجلة فإن اللائحة تضم أسماء 34 امرأة، وهو رقم قياسي بحسب تايم، إضافة إلى 49 شخصية عالمية من 25 بلدا. كما تضم اللائحة ستة أسماء مرتبطة مباشرة بالثورات التي مرت بالعالم العربي من بينهم وائل غنيم ومغني الراب التونسي "الجنرال"، إلى جانب سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.

ومن بين رؤساء الدول في لائحة تايم الرئيس أوباما ونظيره الفرنسي. كما تضم اللائحة أيضا رئيسة حزب اليمين الفرنسي (الجبهة الوطنية) مارين لوبين.
XS
SM
MD
LG