Accessibility links

جدل في البيت الأبيض حول خطة مقترحة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين


تحدثت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن جدل قائم بين مسؤولي البيت الأبيض حول ما إذا كان الوقت قد حان كي يلقي الرئيس باراك اوباما خطابا حول خطة مقترحة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بارز في الإدارة الأميركية قوله إن التوجه نحو ذلك مدعوم من قبل وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون وأوباما نفسه، فيما يعارضه المستشار الرئاسي لشؤون الشرق الأوسط دنيس روس.

كما نقلت نيويورك تايمز عن مسؤولين في البيت الأبيض، قولهم إن المقترح قد يتضمن أربع نقاط أساسية، هي دعوة إسرائيل إلى القبول بدولة فلسطينية ضمن حدود عام 1967، وأن يقبل الفلسطينيون بعدم حصولهم على حق العودة إلى إسرائيل، وأن تكون القدس عاصمة للدولتين، مع ضرورة حماية أمن إسرائيل.

بيريز يؤكد على ضرورة طرح مبادرة سلام إسرائيلية

من جانبه، أعرب الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز عن اعتقاده بأنه يتعين على إسرائيل طرح مبادرة سلام خاصة بها وعدم الاعتماد على خطط سلام تقدمها دول أخرى.

ورفض بيريز التعقيب على ما نشر من أنباء حول مضمون خطة السلام التي ينوي الرئيس اوباما طرحها قريبا واصفا هذه الأنباء بتكهنات. وأضاف أن أفضل طريق لتجنب إملاء خطط لا تريدها إسرائيل عليها هي طرح خطة خاصة بها.

وكانت مصادر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي قد ذكرت أن المبادئ التي قد تتضمنها خطة أوباما والتي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز هي جزء من أفكار مختلفة كان موفدون أميركيون قد عرضوها على رئيس الوزراء نتانياهو في الآونة الأخيرة.

وأوضحت المصادر أن الرئيس اوباما لم يستكمل بعد بلورة خطته.

فيما وصف نائب من حزب الليكود الخطة بأنها تعرّض امن إسرائيل للخطر.

مراسلنا خليل العسلي من القدس والتفاصيل:

XS
SM
MD
LG