Accessibility links

التغيير: هناك حملة لتشويه سمعة الحركة



قال المتحدث باسم حركة التغيير المعارضة في إقليم كردستان محمد توفيق إن الأنباء التي تحدثت عن قيام الحركة بشراء مسدسات كاتمة للصوت عارية من الصحة.

وأوضح توفيق في حديث لــ"راديو سوا" إن تلك الأنباء جزء من حملة إعلامية تهدف إلى تشويه سمعة الحركة.

وكان رئيس تحرير مجلة "بلكه" جمال عبد الله التي تصدر في الإقليم بدعم حكومي قد أعلن في تصريحات لوسائل الإعلام قيام حركة التغيير بشراء 1250 مسدسا مزودا بمعدات كاتمة للصوت من تجار أسلحة محليين.

وأضاف عبد الله أن الحركة وزعت تلك الاسلحة على عدد من عناصرها في قضاء كلار في محافظة السليمانية.

جدير بالذكر، أن الحملات الإعلامية المتبادلة بين السلطة والمعارضة في الإقليم ازدادت خلال الفترة الأخيرة جراء المظاهرات الاحتجاجية في مدينة السليمانية وأطرافها، خاصة بعد قيام حكومة الإقليم نشر قوات أمنية كبيرة داخل المدنية والسيطرة على ساحة سراي.

تقرير مراسل "راديو سوا" خوشناف جميل:

XS
SM
MD
LG