Accessibility links

logo-print

ماكين يدعو من بنغازي واشنطن والعالم للاعتراف بالمجلس الانتقالي الليبي


دعا عضو مجلس الشيوخ الجمهوري جون ماكين الذي يقوم بزيارة لبنغازي للتعرف عما يجري في ليبيا ولتقييم الوضع الميداني في المدينة واشنطن والعالم للاعتراف بالمجلس الانتقالي كما حث حلف شمال الأطلسي على تصعيد حملته ضد القوات الموالية للقذافي من أجل حماية أرواح المدنيين. كما التقى أعضاء المجلس الانتقالي وفي مقدمتهم رئيس المجلس مصطفى عبد الرحمن.

كما دعا ماكين إلى تزويد الثوار الليبيين بالسلاح والتدريب بالإضافة إلى الدعم الجوي في قتالهم ضد قوات القذافي، وقال في مؤتمر صحفي إن المجلس الوطني الانتقالي المعارض هو الصوت الشرعي للشعب الليبي.

ومضى إلى القول إن على الدول تقديم جميع وسائل الدعم والمساعدة المناسبة بما في ذلك الدعم في مجال القيادة والسيطرة والاستخبارات الميدانية والتدريب والأسلحة.

استخدام طائرات أميركية بدون طيار في ليبيا

هذا وقد بدأت الولايات المتحدة في استخدام طائرات بدون طيار ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي التي تقاتل المعارضين في شوارع مدينة مصراتة على الرغم من تهديدات غربية بتصعيد غارات جوية على ليبيا كانت قد بدأت قبل شهر.

المعارضة الليبية ترحب

ورحبت المعارضة الليبية بإرسال طائرات أميركية بدون طيار إلى ليبيا وقالت إنها تأمل في أن تحمي هذه الخطوة المدنيين.

وقال أطباء في مستشفى مصراتة المعقل الرئيسي الأخير للمعارضة الليبية في غرب البلاد إن تسعة معارضين قتلوا الخميس.

وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قد قال في مؤتمر صحافي بواشنطن إن الرئيس باراك أوباما أجاز استخدام طائرات مسلحة بدون طيار من طراز بريديتور وانها بدأت تعمل بالفعل.

وصرح الجنرال جيمس كارترايت نائب رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة بأن أول طائرتين من طراز بريديتور أرسلتا إلى ليبيا يوم الخميس لكنهما اضطرتا للعودة بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقال كارترايت إن الولايات المتحدة تخطط لتجهيز دوريتين لطائرات بريديتور المسلحة فوق ليبيا في أي وقت.

وأثبتت الطائرات بدون طيار أنها سلاح قوي في باكستان ومناطق أخرى ليس للقوات الأميركية فيها جنود على الأرض.

ويمكن لهذه الطائرات أن تحلق على ارتفاعات عالية بشكل مستمر تقريبا دون أن ترصد من الأرض ويمكنها ضرب أهداف بالصواريخ دون تهديد لأفراد الطاقم.

وقال عبد الحفيظ غوقة وهو متحدث باسم المعارضة الليبية لقناة الجزيرة الفضائية إنه ليس هناك شك في أن استخدام طائرات بدون طيار سيساعد على حماية المدنيين وأن المعارضين يرحبون بهذه الخطوة من جانب الإدارة الأميركية.

استخدام قنابل عنقودية

وصرحت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بأن قوات القذافي تشن "هجمات ضارية" على مصراتة وأنها ربما استخدمت القنابل العنقودية ضد المدنيين.

ويعتقد أن مئات الأشخاص قتلوا في مصراتة أثناء حصار المدينة. وفي المستشفى أخذت سيارات الإسعاف تسارع الزمن لنقل المقاتلين المصابين. وقال أطباء إن أربعة ن التسعة مقاتلين القتلى سقطوا في معركة شرسة حول شارع طرابلس.

وقال سلمان المبروك وهو مقاتل معارض إن مجموعة تعرضت لإطلاق نار عندما حاولت دخول مبنى يحتله قناصة موالون للقذافي.

وتابع "اكتشفنا فجأة أنهم حاصرونا من كل جانب وفتحوا النار. يبدو أن جنودا كثيرين كانوا داخل مبان تقع حول المبنى الذي حاولنا دخوله."

وعبّر مقاتلون في المعارضة عن إحباطهم من عملية عسكرية دولية قالوا إنها تمضي بحذر شديد.

وقال عبد السلام وهو متحدث باسم المعارضين "حلف شمال الأطلسي لم يعمل بكفاءة في مصراتة. فشل تماما في تغيير الأمور على الأرض."

وبدأت الإمدادات الغذائية والطبية تنفد في المدينة وامتدت طوابير طويلة للحصول على البنزين. وانقطعت الكهرباء لذا اعتمد السكان على المولدات. وانتظر الآلاف من العمال المهاجرين الأجانب إنقاذهم في منطقة ميناء مصراتة.

فرنسا ترسل مستشارين عسكريين

وقالت فرنسا إنها سترسل ما يصل إلى عشرة مستشارين عسكريين إلى ليبيا وتعتزم بريطانيا إرسال ما يصل إلى 12 ضابطا لمساعدة المعارضين على تحسين تنظيم صفوفهم والاتصالات فيما بينهم. وتبحث ايطاليا إرسال فريق تدريب عسكري صغير.

وأدانت طرابلس من جهتها هذه الخطوات وهدد بعض المعلقين بالزحف بعد أن قال زعماء غربيون إنهم لن يرسلوا جنودا إلى ليبيا.

روسيا تنتقد إرسال المستشارين

وقالت روسيا إن إرسال المستشارين يتجاوز تفويض مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لحماية المدنيين.

وقال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف "لسنا سعداء بشأن الأحداث الأخيرة في ليبيا والتي تجر المجتمع الدولي إلى صراع على الأرض. قد يكون لهذا الأمر عواقب غير متوقعة."

بان كي مون يطالب بوقف القتال

وحث بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة السلطات الليبية على وقف القتال وقال أثناء زيارة لموسكو إن أولوية المنظمة الدولية هي التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وتعهد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يقود تدخل حلف شمال الأطلسي في ليبيا بدعم من الأمم المتحدة بتحرك عسكري أقوى وذلك في أول لقاء له مع مصطفى عبد الجليل زعيم المعارضة الليبية يوم الأربعاء.

وذكرت وزارة الدفاع الفرنسية الخميس أنها زادت عدد طلعاتها الجوية خلال الأسبوع المنصرم إلى 41 طلعة بعد 30 طلعة في المتوسط منذ بدء العملية في ليبيا.

ودعت ليبيا المعارضة يوم الخميس لإجراء محادثات سلام لكنها قالت إنها تسلح المدنيين وتدربهم لمواجهة أي هجوم بري محتمل من قوات حلف شمال الأطلسي.

وقال موسى ابراهيم المتحدث باسم الحكومة الليبية إن سكان الكثير من المدن الليبية نظموا أنفسهم في مجموعات لمحاربة أي غزو لحلف الأطلسي مضيفا أنه جرى توزيع بنادق وأسلحة خفيفة على جميع السكان.

وأضاف إبراهيم للصحافيين في طرابلس أن الحكومة الليبية ترحب بالسفن التي تأتي إلى مصراتة لنقل العمال الأجانب لكنها لا يمكن أن تقبل وصول مساعدات إنسانية بغطاء عسكري.

وقال التلفزيون الليبي يوم الجمعة إن تسعة أشخاص قتلوا مساء الخميس في قصف لقوات حلف شمال الأطلسي لمدينة سرت مسقط رأس القذافي.

وجاء في نشرة الأخبار التي أذاعها التلفزيون أن عددا من القتلى كانوا من موظفي هيئة المياه وأنهم كانوا يعملون أثناء تعرضهم للهجوم.

المغرب يسعى لإيجاد حل سياسي

على صعيد آخر، قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية المغربية يوم الجمعة إن المغرب يسعى لإيجاد حل سياسي للازمة الليبية بعد مباحثات مع الحكومة والمعارضة هذا الأسبوع.

ولم يقدم المصدر تفاصيل عن مدى قرب التوصل إلى مثل هذا الاتفاق أو مضمونه. وقال المصدر لرويترز "جهود المغرب قاصرة على المساعدات الإنسانية والعمل والمساهمة في التوصل إلى حل سياسي من خلال الحوار."

وأضاف أن هذه الحلول يجب أن "تتوافق مع تطلعات الشعب الليبي وتضمن عودة الاستقرار وهو مهم جدا لمنطقة البحر المتوسط وجنوبي الصحراء الأفريقية.
XS
SM
MD
LG