Accessibility links

أوباما يلتقي ولي عهد أبو ظبي في وقت لاحق من الشهر الجاري


أعلن البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس باراك أوباما سيلتقي ولي عهد الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في 26 أبريل/ نيسان الجاري لمناقشة "المصالح الإستراتيجية المشتركة" في الشرق الأوسط.

وجاء الإعلان عن الاجتماع بعد أسبوع من لقاء ولي العهد مع قائد القيادة الوسطى الجنرال جيمس ماتيس وسط توترات بين دول خليجية وإيران.

وزادت حدة التوتر بين دول الخليج وإيران بعد تدخل قوات أمن خليجية، من بينها وحدة إماراتية، الشهر الماضي في مملكة البحرين التي يحكمها سنة وتعيش فيها غالبية شيعية، عقب احتجاجات منادية بالديموقراطية.

وأثار ذلك التدخل حربا كلامية بين دول الخليج وإيران تبادل خلالها الجانبان الاتهامات بالتدخل في شؤون البحرين.

وأعلن البيت الأبيض الأسبوع الماضي أن مستشار الأمن القومي في إدارة أوباما توم دونالون التقى ولي عهد أبو ظبي لمناقشة دور الإمارات في مهمة التحالف الدولي في ليبيا.

وخلال اللقاء سلم دونالون الشيخ آل نهيان دعوة أوباما لزيارة واشنطن.

يذكر أن الإمارات العربية المتحدة وقطر هما الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان تشارك طائراتهما في الحملة على قوات الزعيم الليبي معمر القذافي التي تقاتل الثوار المدعومين من الغرب.

XS
SM
MD
LG