Accessibility links

ماكين في بنغازي والجيش الليبي يخطط لتسليم مصراتة للقبائل


قال نائب وزير الخارجية الليبي يوم الجمعة إن جيش ليبيا قد يتخلى عن القتال في مدينة مصراتة بسبب الضربات الجوية لحلف شمال الأطلسي وستوكل قبائل المنطقة مهمة مواجهة المعارضين وإنهاء النزاع في هذه المدينة عن طريق المفاوضات أو بالقوة.

وقال خالد الكعيم للصحافيين إنه يوجد الآن إنذار نهائي للجيش الليبي وإذا لم يمكنهم حل المشكلة في مصراته فسيتحرك الناس من المنطقة.

وأضاف أنه سيتم تخفيف الوضع في مصراتة وستتعامل معه القبائل المحيطة بالمدينة وباقي أهالي مصراتة وليس الجيش الليبي.

وأشار إلى أن الضربات الجوية ستعرقل عمل الجيش.

استمرار غارات حلف شمال الأطلسي

هذا، وقد شن حلف شمال الأطلسي مساء الجمعة غارات على مدينة الزنتان جنوب غرب طرابلس حيث تتكثف المواجهات مع الثوار الذين يسيطرون على أماكن عدة من المنطقة، على ما أفادت وكالة الأنباء الليبية جانا التي تحدثت عن سقوط قتيلين وثلاثة جرحى.

وأفادت الوكالة الليبية أن موقعين مدنيين في منطقة الزنتان تعرضا مساء الجمعة "للقصف العدواني الاستعماري الصليبي" (لقوات الأطلسي) ما أدى إلى مقتل شخصين وجرح ثلاثة آخرين.

ولم توضح الوكالة التي أوردت معلومات مصدر عسكري طبيعة الأهداف التي تعرضت للقصف في هذه المنطقة الواقعة على بعد نحو 150 كلم جنوب غرب طرابلس.

ومنذ أيام عدة، يشير سكان المنطقة إلى تصاعد حدة المعارك مع محاولات قوات الزعيم الليبي معمر القذافي المتمركزة عند الجبل لقطع الاتصالات بين مختلف أرجاء هذه المنطقة الجبلية التي ثارت منذ انطلاق التحركات الاحتجاجية ضد النظام.

وتمتد المنطقة على أكثر من 150 كلم بين يفرن شرقا ونالوت إلى الغرب قرب الحدود التونسية حيث سيطر الثوار الليبيون صباح الخميس على أحد أبرز المعابر الحدودية الليبية بين ليبيا وتونس.

ماكين يدعو إلى الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي

من جانبه، دعا السناتور الجمهوري جون ماكين الأسرة الدولية الجمعة إلى الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي الذي شكله المتمردون على أنه "الصوت الشرعي للشعب الليبي"، أثناء زيارة يقوم بها إلى بنغازي معقل الثوار في شرق ليبيا.

وخلال مؤتمر صحافي عقده بعد محادثات مع قادة الثوار قال السناتور الجمهوري إن الثوار "اكتسبوا هذا الحق".

ورأى أن مدينة بنغازي حيث مقر المجلس الوطني الانتقالي على مسافة حوالي ألف كلم شرق طرابلس هي "نموذج قوي يبعث الأمل عما يمكن أن تكون عليه ليبيا الحرة".

وقال: "التقيت جميع المسؤولين الكبار في المجلس واحيي التقدم الملفت الذي حققوه في كفاحهم من اجل التحرير"، مشيرا إلى أنه التقى أيضا ممثلين عن الدنمارك وتركيا وفرنسا وايطاليا في بنغازي.

البيت الأبيض: يعود لليبيين اختيار قادتهم

وردا على مواقف ماكين، أكد المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أنه "يعود لليبيين اختيار من يقود بلادهم وليس للولايات المتحدة".

وقال كارني للصحافيين من على متن الطائرة الرئاسية "اير فورس وان" إن "موقفنا حول ليبيا بشكل عام كان واضحا، إن كان بشأن دعمنا والتزامنا لصالح القرار 1973 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، ومن خلال الوسائل غير العسكرية التي شاركنا فيها بقوة، من وجهة نظر أحادية ومتعددة الجوانب، لتضييق الخناق على (العقيد معمر) القذافي".

وحدها فرنسا وقطر وايطاليا وغامبيا اعترفت حتى الآن بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل رئيسي في ليبيا.

ترحيب بماكين في شوارع بنغازي

وتجمع المئات في شوارع بنغازي للترحيب بماكين الذي دعا كذلك إلى مد الثوار بالسلاح للدفاع عن أنفسهم والتمكن من إزاحة الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يحكم البلاد منذ 42 عاما.

وقال "إنهم يحتاجون للسلاح والتدريب". ويقول مسؤولون في المجلس الانتقالي إنهم يتلقون السلاح من قطر.

ودعا ماكين إلى تكثيف الغارات الجوية على قوات القذافي، إلا أنه جدد رفضه إرسال قوات برية.

وسعى إلى تبديد مخاوف الأميركيين بشأن خطر تسلم الأصوليين الحكم في ليبيا، وقال "التقيت مقاتلين أشداء. إنهم ليسوا من القاعدة. على العكس، هم وطنيون ليبيون".

XS
SM
MD
LG