Accessibility links

أوباما: العنف ضد المتظاهرين السوريين يدل أن رفع حال الطوارئ لم يكن جديا


أدان الرئيس باراك أوباما الجمعة "الاستخدام الشائن للعنف" من جانب النظام السوري الذي اتهمه "بالسعي وراء المساعدة الإيرانية" لقمع التحركات الاحتجاجية في سوريا، وذلك عقب يوم دام شهد مقتل نحو 88 شخصا على الأقل في تظاهرات عمت مدنا سورية عدة بحسب ناشطين حقوقيين.

واعتبر أوباما في بيان أن أعمال العنف هذه تدل على أن إعلان النظام السوري رفع حال الطوارئ لم يكن "جديا"، متهما بشكل مباشر الرئيس السوري بشار الأسد بالسعي وراء مساعدة طهران لقمع الاحتجاجات.

وقال أوباما إن "الولايات المتحدة تدين بأشد العبارات استخدام الحكومة السورية للقوة ضد المتظاهرين. هذا الاستخدام الشائن للعنف لمواجهة متظاهرين يجب أن يتوقف فورا".

وأضاف: "عوضا عن الاستماع لشعبه، يتهم الرئيس الأسد الخارج ساعيا في الوقت عينه للحصول على المساعدة الإيرانية لقمع السوريين باستخدام السياسات الوحشية نفسها المستخدمة من حلفائه الإيرانيين".

وقال: "إننا نعارض بشدة المعاملة التي تتعاطى من خلالها الحكومة السورية مع مواطنيها ولا نزال نقف ضد موقفها الذي يزعزع الاستقرار، بما في ذلك دعمها للإرهاب ولجماعات إرهابية".

يشار إلى أن مصادر حقوقية وشهود عيان أفادوا أن أكثر من 88 شخصا قتلوا وأصيب العشرات الجمعة في اعنف يوم من القمع الذي استهدف المتظاهرين الذين خرجوا في عدة قرى ومدن سورية، رغم قرار السلطات إنهاء العمل بحالة الطوارئ سعيا لتهدئة الوضع.

رئيس البرلمان الأوروبي: أعمال العنف غير مقبولة

من جانبه، اعتبر رئيس البرلمان الأوروبي جيرزي بوزيك أن أعمال العنف ضد المتظاهرين في سوريا "غير مقبولة"، داعيا إلى الإفراج عن جميع السجناء السياسيين.

وقال بوزيك: "يجب أن تتوقف إراقة الدماء منذ هذه اللحظة".

ورأى أن "على النظام السوري الاعتراف أخيرا بأن الأوضاع تتغير والاستجابة للتطلعات المشروعة لشعبه. الناس لن بقبلوا بمجرد تصريحات".

كما دعا إلى وقف الرقابة على وسائل الإعلام.

ناشطون: مقتل 88 على الأقل في الاحتجاجات

وقال تجمع لناشطين يقوم بتنسيق المظاهرات في سوريا إن قوات الأمن السورية قتلت بالرصاص 88 مدنيا في مواجهات مع محتجين مطالبين بالديمقراطية يوم الجمعة.

وبعثت لجنة التنسيق المحلية قائمة لرويترز بأسماء 88 شخصا قالت اللجنة إنهم قتلوا في مناطق تمتد من ميناء اللاذقية حتى حمص وحماة ودمشق وقرية اذرع الجنوبية.

XS
SM
MD
LG