Accessibility links

logo-print

عشرات الآلاف يتظاهرون في قنا للمطالبة باستقالة المحافظ الجديد


احتشد عشرات الآلاف من المواطنين في محافظة قنا في ميادين الساعة والمحافظة وسيدي عبد الرحيم القناوي، للمطالبة باستقالة المحافظ الجديد.
وهدد المتظاهرون بقطع التيار الكهربائي عن مصانع السكر والألمونيوم، وبقطع المياه عن محافظة البحر الأحمر.
وقد فوض المتظاهرون الشيخين محمد حسان وصفوت حجازي، ضمن وفد منتظر من الأهالي لمقابلة رئيس مجلس الوزراء المصري عصام شرف.

وعلى صعيد تداعيات هذه الاحتجاجات، أكد وزير التنمية المحلية محسن النعماني أن قطع السكك الحديدية يعوق وزارة التضامن عن نقل المواد الغذائية إلي محافظات قنا، وأسوان، والأقصر، ويهدد بنفاد المخزون الغذائي فيها.
وقال النعماني "إن القوى الرئيسية والشعبية الحقيقية أكدت أنها غير مسئولة عما يحدث من شغب وقطع للطرق."

دعوة لمليونية الجمعة المقبل

ودعا المعتصمون إلى مليونية جديدة الجمعة المقبل باسم "جمعة الكرامة والإرادة الشعبية" وذلك في حالة عدم الاستجابة إلى مطلبهم بإقالة المحافظ الجديد اللواء عماد شحاتة ميخائيل وتعيين محافظ مسلم مدني بدلا منه.
كما دعا المعتصمون إلى مليونية أخرى الأحد المقبل تحت اسم "أحد الصمود" مطالبين بإقالة رئيس مجلس الوزراء عصام شرف ومحاكمة نائبه يحيي الجمل.

وواصل المعتصمون تظاهرهم أمام ديوان عام المحافظة وعلى شريط السكك الحديدية حيث باءت كل المحاولات والمفاوضات التي تجرى بشأن فتح شريط السكك الحديدية بالفشل، مؤكدين أن شعارهم في الأيام القادمة هو "مسلم ومسيحي إيد واحدة" لمواجهة وتصدى محاولات زرع الفتنة بين أبناء قنا.

واندلعت الاحتجاجات يوم الجمعة الماضي بعد تعيين ميخائيل وهو نائب مدير أمن الجيزة السابق محافظا لقنا التي يقطنها عدد كبير من الأقباط المسيحيين.
ورغم تباين دوافع المحتجين إلا أن مشاركة الإسلاميين المتشددين في هذه الاحتجاجات أثارت مخاوف من مواجهات طائفية في المحافظة التي شهدت في السابق توترات طائفية.
وذكر التلفزيون الرسمي أن شرف يستعد لترؤس وفد يزور قنا في محاولة لتهدئة الأزمة.

XS
SM
MD
LG