Accessibility links

logo-print

وتارا يؤكد سعيه نزع أسلحة الميليشيات بالقوة في كوت ديفوار


أكد رئيس كوت ديفوار الحسن وتارا الجمعة سعيه نزع أسلحة آخر المجموعات المسلحة التي ما تزال ناشطة في أبيدجان بالقوة ما لم تسلم أسلحتها على وجه السرعة.

وقد كلف وتارا القادة العسكريين والأمنيين في البلاد العمل على إنجاز ذلك.

وكانت القوات الإيفورية الموالية لوتارا قد سيطرت تدريجيا على الجزء الأكبر من أبيدجان بعد اعتقال رئيس كوت ديفوار السابق لوران غباغبو في 11 أبريل/نيسان.

وقد صرح رئيس الوزراء غيوم سورو أنه لن يتم القبول بوجود بؤر قتال يمكنها إثارة قلق مواطني ساحل العاج.

وكانت قوات وتارا قد خاضت مواجهات الأربعاء الماضي في أبوبو مع ميليشيات إبراهيم كوليبالي الذي أقام حواجز في جزء من الحي. وفي اليوم نفسه، حاولت القوات الموالية لوتارا مستخدمة المدفعية الثقيلة، طرد آخر المسلحين الموالين لغباغبو، من حي يوبوغون لكنها لم تنجح في ذلك.

وقال وتارا "لا أحد يمكنه حمل سلاح بطريقة غير قانونية، وإلا يجب نزع أسلحتهم بالقوة". ‏
XS
SM
MD
LG