Accessibility links

logo-print

قضية وفاة الطفلة عبير اسكافي تتفاعل في الشارع الفلسطيني


شيعت مدينة الخليل في الضفة الغربية جثمان الطفلة عبير اسكافي، التي يقول أقاربها إنها توفيت إثر منعها من مشاهدة أبيها الأسير في السجون الإسرائيلية.

وقال مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي إن قضية وفاة الطفلة عبير اسكافي (10 أعوام) من الخليل قد أصبحت حديث الشارع الفلسطيني خاصة وأن إصابتها بالصدمة النفسية كانت بسبب منعها من قبل السلطات الإسرائيلية لزيارة والدها المعتقل في السجون الإسرائيلية.

من جهته، اتهم نادي الأسير الفلسطيني إسرائيل بالمسؤولية عن وفاة الطفلة.

وقال مسؤول نادي الأسير في الخليل أمجد النجار "نحن نحاول منذ ستة شهور بأن يسمح لها بزيارة والدها حيث أنها أصبحت مقعدة ولكن إجراءات الاحتلال منعتها من ذلك. كانت إحدى أمنيات والدها في رسائل وصلت إلينا والى الجميع أنه يريد أن يشاهد ابنته".

ورفضت مصلحة السجون الإسرائيلية التعليق على تلك القضية التي تعتبر أهم ما يشغل الشارع الفلسطيني والذي يتوحد حول قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG