Accessibility links

logo-print

قوى جزائرية معارضة تتهم بوتفليقه بالسعي لما أسمته بكسب الوقت


اتهمت جبهة القوى الاشتراكية المعارضة في الجزائر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالسعي إلى ما أسمته بكسب الوقت بإعلانه إصلاحات سياسية تنص على تعديل دستوري.

وقد أعلن الرئيس الجزائري بوتفليقة في الخامس عشر من ابريل / نيسان تعديل الدستور والقانون الانتخابي وقانون الأحزاب وقانون الإعلام.

يذكر جبهة القوى الاشتراكية التي يقودها حسين آيت احمد، ليس لها نواب لأنها قاطعت الانتخابات التشريعية عام 2007 والتي قالت الجبهة إنها شابتها عمليات تزوير.

XS
SM
MD
LG