Accessibility links

الإفراج عن الممثلة لينزي لوهان بعد حبسها خمس ساعات


سجنت الممثلة الأميركية لينزي لوهان فترة وجيزة يوم الجمعة بعد يوم متقلب خفضت فيه قاضية التهمة الموجهة للوهان بسرقة مجوهرات لكنها حكمت عليها بالسجن لمدة أربعة شهور لمخالفتها شروط المراقبة.

وبدت الممثلة التي سجنت لأسبوعين في الصيف الماضي حائرة وحزينة ونقلت على الفور إلى السجن من المحكمة بعد جلسة استمرت يوما في اتهامات بأنها سرقت عقدا ذهبيا قيمته 2500 دولار من متجر في يناير /كانون الثاني الماضي.

وصدر أمر بمثول لوهان أمام المحكمة في الثالث من يونيو/ حزيران الماضي لكن الاتهام الخاص بالمجوهرات خفض إلى مخالفة بعدما كان جنحة أكبر وستكون أقصى عقوبة له في حالة إدانتها هو السجن لعام واحد.

ووجدت القاضية أن الأدلة تشير إلى أن لوهان كانت تنوي سرقة العقد. ولهذا السبب رأت القاضية أن لوهان خالفت شروط المراقبة المفروضة عليها لإدانتها في عام 2007 بقيادة السيارة تحت تأثير الخمر وحيازة الكوكايين وحكمت عليها بالسجن لمدة 120 يوما والمشاركة في أعمال خدمة عامة لمدة 480 ساعة في مشرحة وسجن للنساء.

واستأنف محامي لوهان على الفور الحكم وهرع فريق لوهان لطلب الإفراج عنها بكفالة قدرها 75 ألف دولار لحين جلسة الاستئناف.

وقال موقع إدارة الشرطة في لوس انجليس على الانترنت إن لوهان أفرج عنها في وقت متأخر من مساء الجمعة بعد نحو خمس ساعات من الحبس.

وسجنت الممثلة لمرات عدة ودخلت مراكز إعادة التأهيل والمحاكم عدة مرات منذ عام 2007 . وبعد أن كانت من بين أكبر الممثلات الواعدات في هوليوود توقفت حياة لوهان المهنية فعليا.

XS
SM
MD
LG