Accessibility links

logo-print

متظاهران يصابان برصاص قوى الأمن في عدن التي تشهد عصيانا مدنيا


أصيب شابان متظاهران في اليمن برصاص قوات أمنية في عدن جنوب البلاد، حيث يواصل المحتجون تنفيذ عصيان مدني دعت إليه المعارضة للضغط على الرئيس علي عبد الله صالح للتنحي.

وقد أفاد شهود أن الحركة في المدينة باتت شبه مشلولة حيث أغلقت المحال والمدارس والإدارات العامة أبوابها. وأقيمت حواجز على المحاور الرئيسية في المدينة التي تتصدر الحركة الاحتجاجية المطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح.

يقول الصحفي عبد الرقيب الهدياني من مدينة عدن إن هذه المدينة الكبيرة شهدت منذ صباح السبت عصيانا مدنيا في إطار التصعيد الذي دعا إليه شباب الثورة.

وأكد الهدياني أن محافظتي لحج وأبين شهدت إضرابات وقال إن هناك عصيانا مدنيا كاملا في الحوطة عاصمة محافظة لحج وعصيانا جزئيا في محفظة إبين.

صنعاء لا تلتزم كثيرا بالإضراب

ولم يتم الالتزام كثيرا بالإضراب في صنعاء بحسب مراسل لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتدعو المعارضة إلى إضرابات عامة كل سبت وأربعاء للمطالبة بـ"سقوط النظام".

وشهدت صنعاء الجمعة اكبر تجمع منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية ضد الرئيس صالح قبل ثلاثة اشهر، فيما اعلن الرئيس امام انصاره تمسكه بـ"شرعيته الدستورية".

المعارضة توافق على تسوية دول الخليج

وقد وافقت المعارضة اليمنية على اقتراح التسوية الذي قدمته دول الخليج مع التحفظ على المشاركة في حكومة وحدة وطنية.

وقالت مصادر أحزاب اللقاء المشترك إن المعارضة ترفض العمل تحت سلطة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وتأدية اليمين الدستوري أمامه.

دعوة الشباب لتشكيل حزب سياسي

وقد اتهم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح المعارضة المطالبة بتنحيه بأنها تجر البلاد إلى حرب أهلية في معرض تعليقه على حالة العصيان المدني التي تنفذها المعارضة في عدة مدن.

ودعا صالح في خطاب ألقاه السبت في صنعاء الشباب اليمني الى تشكيل حزب سياسي حسب المقتضيات الدستورية، مشددا على أن اليمن لن يقبل اية وصاية خارجية.

XS
SM
MD
LG