Accessibility links

logo-print

سجناء سياسيون سابقون: المحاصصة الحزبية ازدادت في مؤسسة السجناء



عقد مئات من السجناء السياسيين مؤتمرا لهم في كربلاء بهدف الاتفاق على تشكيل رابطة تعني بالدفاع عن حقوقهم وتنسيق نشاطاتهم.

وقال عضو اللجنة التحضرية للمؤتمر أمين العلي لـ"راديو سوا" إنه ومنذ أشهر يتم الإعداد لهذا المؤتمر الذي يرمي الأعضاء من وراءه تشكيل رابطة تعني بشؤون السجناء السياسيين وتدافع عن حقوقهم.

وأعرب عدد من المؤتمرين ممن جاءوا من محافظات مختلفة عن الاستياء بعدما اعتبروا بعض الخطب والشعارات التي رددت خلال المؤتمر ترويجا لصالح جهات حزبية بعينها.

وتخلل المؤتمر اعتراضات من العديد من السجناء فيما ترك بعضهم قاعة المؤتمر مطالبين بتبني المؤتمر الدعوة لإنهاء ما أسموه المحاصصة الحزبية في مؤسسة السجناء.

وأوضح عدد منهم أن هناك تمييزا بين السجناء داخل المؤسسة بناء على دوافع حزبية، واتهموا حزبا بعينه بالاستحواذ على المكاسب الخاصة بالمؤسسة لصالح السجناء المنتمين له.

بدوره اتهم المدير السابق لمكتب مؤسسة السجناء بكربلاء عبد الهادي الشمري، مسؤولين في المؤسسة بعدم الكفاءة وقال إنهم لم يتمكنوا من المطالبة الجادة بحقوق السجناء.

يشار إلى أن مؤسسة السجناء السياسيين شكلت بموجب القانون رقم أربعة الصادر في 2006 بهدف تعويض السجناء في زمن النظام السابق لأسباب سياسية.

مزيد من التفاصيل وافانا بها مراسلنا عباسي المالكي:
XS
SM
MD
LG