Accessibility links

logo-print

ميلان يقترب أكثر من اللقب الأول منذ عام 2005 وانتر يستمر في مطاردته


اقترب ميلان أكثر من لقبه الأول منذ 2005 والثامن عشر في تاريخه بعد فوزه على مضيفه بريشيا 1-صفر في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الايطالي.

ويدين ميلان بفوزه إلى ثلاثيه الهولندي كلارنس سيدورف وانطونيو كاسانو والبرازيلي روبينيو حيث يعود إليهم الفضل في تسجيل الهدف الوحيد في الدقيقة 82 عندما مرر الأول كرة طولية إلى الثاني فهيأها لنفسه ومررها بدوره إلى روبينيو فتوغل داخل المنطقة ولعبها بيمناه على يسار الحارس ميكيلي اركاني رافعا رصيده إلى 12 هدفا هذا الموسم.

وخاض ميلان المباراة في غياب نجمي خط هجومه الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الموقوف 3 مباريات والبرازيلي الاخر الكسندر باتو المصاب، وبالتالي سنحت الفرصة أمام كاسانو للعب أساسيا.

وهو الفوز الرابع على التوالي لميلان الذي عزز موقعه في الصدارة برصيد 74 نقطة بفارق 8 نقاط عن مطارده المباشر جاره انتر ميلان حامل اللقب في الأعوام الخمسة الأخيرة والذي انتزع الوصافة من نابولي بفوزه على لاتسيو 2-1 في قمة المرحلة، وخسارة الثاني أمام مضيفه باليرمو بالنتيجة ذاتها.

وبات ميلان بحاجة إلى 5 نقاط في مبارياته الأربع الأخيرة للتتويج أمام ضيفه بولونيا ومضيفه روما وضيفه كالياري ومضيفه اودينيزي، فيما يلعب انتر ميلان مع مضيفه تشيزينا وضيفه فيورنتينا ومضيفه نابولي وضيفه كاتانيا على التوالي.

وتلاشت حظوظ نابولي نسبيا بعد الخسارة خصوصا وانه تنتظره مباراتين صعبتين في المرحلتين الأخيرتين أمام ضيفه انتر ميلان ومضيفه يوفنتوس، وهو يلعب قبلهما مع ضيفه جنوى ومضيفه ليتشي.

واستعاد انتر ميلان توازنه والمركز الثاني بفوزه الصعب بعشرة لاعبين على ضيفه لاتسيو 2-1.

ورفع انتر ميلان الذي كان خسر أمام مضيفه بارما صفر-2 السبت الماضي، رصيده إلى 66 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام نابولي الذي مني بخسارته الثانية على التوالي بعد الأولى أمام ضيفه اودينيزي بالنتيجة ذاتها الأحد الماضي.

ونجح انتر ميلان بعشرة لاعبين في قلب تخلفه صفر-1 إلى فوز ثمين 2-1 أحيا به اماله في الدفاع عن الألقاب التي توج بها في الأعوام الخمسة الأخيرة.

وتلقى انتر ميلان ضربة موجعة بطرد حارس مرماه الدولي البرازيلي جوليو سيزار في الدقيقة 23 لتسببه بركلة جزاء اثر عرقلة الأرجنتيني ماورو زاراتي داخل المنطقة. واضطر مدرب انتر ميلان البرازيلي ليوناردو إلى التضحية بالمهاجم الارجنتيني دييغو ميليتو حيث أخرجه لإشراك الحارس الاحتياطي لوكا كاستيلاتزي. وانبرى زاراتي لركلة الجزاء بنجاح مانحا التقدم للضيوف (24).

ونزل انتر ميلان بكل ثقله بحثا عن التعادل وانتظر حتى الدقيقة 40 لإدراكه من ركلة حرة مباشرة انبرى لها نجمه الهولندي ويسلي سنايدر ببراعة على يمين الحارس الدولي الاوروغوياني فرناندو موسليرا.

ومنح الدولي الكاميروني صامويل ايتو التقدم لانتر ميلان في الدقيقة 53 اثر تمريرة عرضية من الدولي الأرجنتيني المخضرم خافيير زانيتي رافعا رصيده إلى 20 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين.

وتساوى الفريقان على أرضية الملعب بطرد قائد لاتسيو ستيفانو ماوري في الدقيقة 66.

وفي الثالثة، كان نابولي البادئ بالتسجيل عبر الدولي الاوروغوياني ادينسون كافاني في الدقيقة الثانية رافعا رصيده إلى 26 هدفا على لائحة الهدافين ولحق بمهاجم اودينيزي انطونيو دي ناتالي إلى الصدارة.

بيد ان باليرمو ضرب بقوة وأدرك التعادل بواسطة فيديريكو بالزاريتي في الدقيقة 38، ثم منحه تشيزاري بوفو الفوز في الدقيقة 45.

واستعاد روما نغمة الانتصارات على أرضه بفوزه الصعب على ضيفه كييفو 1-صفر.

ويدين روما بفوزه الى سيموني بيروتا الذي سجل الهدف الوحيد اثر تلقيه كرة عرضية من دانييلي دي روسي في الدقيقة الرابعة.

وهو الفوز الأول لروما في مبارياته الثلاث الأخيرة على أرضه حيث خسر أمام يوفنتوس صفر-2 وباليرمو 2-3 وهو أنعش اماله في التأهل الى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعدما رفع رصيده إلى 56 نقطة في المركز السادس بفارق 4 نقاط خلف غريمه التقليدي لاتسيو صاحب المركز الرابع المؤهل إلى الدور التمهيدي للمسابقة القارية.
XS
SM
MD
LG