Accessibility links

logo-print

مقتل إسرائيلي وإصابة اثنين آخرين على الأقل بجروح في إطلاق نار بمدينة نابلس


أعلن الجيش الإسرائيلي أن شخصا واحدا قد قتل وأصيب اثنان آخران على الأقل بجروح بعد تعرض قافلة مؤلفة من ثلاثة سيارات تضم مجموعة من المتدينين اليهود لإطلاق نار صباح الأحد عندما كانوا يغادرون موقع قبر يوسف بمدينة نابس في غرب الضفة الغربية.

وصرح ناطق باسم الجيش الإسرائيلي بأن "جثة قتيل وجريحين نقلوا إلى قاعدة تابعة للجيش الإسرائيلي خارج نابلس".

وقال إن مسؤولين فلسطينيين أبلغوا السلطات الإسرائيلية بأن شرطيا فلسطينيا هو من أطلق النار بالقرب من قبر يوسف.

إلا أن الناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية اللواء عدنان الضميري قال لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" إن "السلطة الوطنية تقوم الآن بالتحقيق في ملابسات حادث إطلاق النار على مركبة إسرائيلية دخلت إلى محيط ضريح يوسف في مدينة نابلس دون تنسيق مسبق".

وأضاف أن "السلطة تقوم بالتحقيق لمعرفة مطلق النار والأسباب التي دفعته إلى ذلك"، مؤكداً أنه سيتم الإعلان عن نتائج التحقيق فور الانتهاء منه.

ومن ناحيتها قالت صحيفة هآرتس إن إطلاق النار استهدف مجموعة من ثلاث سيارات كانت تغادر موقع قبر يوسف بعد أداء الصلاة.

وأوضحت الصحيفة أن قائد إحدى السيارات أصيب في الهجوم وتمكن اثنان من المسافرين معه من نقله إلى سيارة أخرى والهرب بها من المكان مؤكدة أن المصلين قاموا بزيارة موقع قبر يوسف من دون الحصول على إذن من الجيش الإسرائيلي.

وبدورها قالت الإذاعة الإسرائيلية إن سائق إحدى السيارات التي تعرضت للهجوم تمكن من الوصول بسيارته إلى قاعدة قريبة للجيش الإسرائيلي بعد التعرض لإطلاق النار حيث تمت معالجة الجرحى من جانب فريق طبي بالقاعدة.

ومن جانبها قالت صحيفة جيروسليم بوست إن القافلة ضمت 15 من المتدينين اليهود مشيرة إلى أن عدد المصابين قد بلغ أربعة أشخاص.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول عسكري إسرائيلي القول إن ضابط أمن فلسطيني أبلغ المحققين الفلسطينيين أنه فتح النار على هذه المجموعة بعد أن "تعرف على أشخاص مشبوهين، وقام بإطلاق النار عليهم".

ويتجاوز اليهود المتشددون في أغلب الاحيان منع الجيش الإسرائيلي لدخول قبر يوسف الذي يقع في الأراضي الفلسطينية.

ورغم هذا المنع فإن المتشددين اليهود يقومون بتنظيم زيارات إلى الموقع، إلا أن عدد الزوار تم تحديده لأسباب أمنية مع ضرورة أن يوافق الجيش مسبقا على الزيارة.

XS
SM
MD
LG