Accessibility links

اشتباكات في لحج ومقتل خمسة أفراد ومظاهرات في مدينتي صنعاء وتعز


تجددت الأحد الاشتباكات بين قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح ومسلحين من القبائل المعارضة له في محافظة لحج جنوبي البلاد.

وقالت الشرطة اليمنية إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص، ستة منهم من جنود الحرس الجمهوري.

ويذكر أن الحرس الجمهوري يقوده نجل علي عبد الله صالح، الرئيس الذي يواجه حركة احتجاجات شعبية تطالب برحيله، وفق ما أفاد المسؤول طالبا عدم كشف اسمه.

وكانت المعارك قد اندلعت بسبب رفض الجيش نقل معسكر لوحدة الحرس الجمهوري موجود منذ سنوات في جبل يشرف على بلدات المنطقة، وهو ما يرى فيه السكان "استفزازا"، كما قالت مصادر قبلية.

هذا، في الوقت الذي تعهد فيه المتظاهرون بمواصلة احتجاجتهم واعتصاماتهم حتى يرحل الرئيس صالح رغم موافقته على المبادرة الخليجية لتسوية الأزمة.

المظاهرات تتجدد في صنعاء وتعز

كما تجددت المظاهرات الأحد في العاصمة صنعاء وفي مدينة تعز مطالبة بتنحي الرئيس صالح فورا.

وكان الرئيس اليمني قد وافق على المبادرة الخليجية التي تنص على تنحيه وهي المبادرة التي وافقت عليها أحزاب المعارضة اليمنية أيضا لكن بتحفظ.

ويقول عباس المساوى الملحق الإعلامي في السفارة اليمنية في بيروت إن هناك تفاؤلا في اليمن بالمبادرة الخليجية لكن المحتجين في الشوارع قد يفسدونها.

قادة المتظاهرين يرفضون المبادرة الخليجية

ورغم موافقة قادة حزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن من حيث المبدأ على المبادرة الخليجية خلال بضعة أسابيع، إلا أن قادة الشباب المتظاهرين أكدوا رفضهم لتلك المبادرة. وقال عبد الملك اليوسفي القيادي في جامعة صنعاء إن الطلاب تظاهروا ليلا في الجامعة للإعراب عن رفضهم للمبادرة الخليجية.

وقال أحمد الوافي القيادي في مدينة تعز في جنوب غرب البلاد إن الشباب يصرون على تنحي صالح فورا ولن يدخلوا في أية مفاوضات.
XS
SM
MD
LG