Accessibility links

مسيحيو العالم يحتفلون بعيد الفصح


بعد أربعين يوما من الصوم، احتفل ملايين المسيحيين، الذين يتبعون التقويمين الشرقي والغربي، يوم الأحد عيد الفصح الذي يسمى أيضا عيد القيامة.

واستقبل المسيحيون العيد بإعداد أطباق خاصة بالمناسبة، وتحضير الحلوى مثل المعمول وكعك العيد.

ويسبق نهار العيد تحضيرات كثيرة، منها تزيين البيت بمفارش خاصة بالمناسبة، ويترافق ذلك مع إقامة الاحتفالات الدينية والقداديس في الكنائس.

وفي القدس تدفق آلاف المسيحيين من مختلف أنحاء العالم إلى كنيسة القيامة للمشاركة في هذه الاحتفالات وحضور القداس.

أما في بيت لحم، فقد تجمع الآلاف في كنيسة المهد لاستقبال الشعلة المقدسة من القبر المُقدّس، وقد عبر العديد من المشاركين عن فرحتهم لتمكنهم من المجيء إلى الأراضي المقدسة.

وقال إيغور الذي جاء من سان فرانسيسكو: "إنه شعور رائع. تشعر بإحساس لا يصدق،أو كأنه هبة من الله أو من السماء".

أما إيفان كورنيا الذي قدمت من رومانيا فقد قالت: "إني أرتجف، ولا أستطيع السيطرة على ذلك.الرجفة تطال كافة أطرافي، إنه شيء مؤثر بالفعل".

وتأتي الذكرى هذا العام وسط هبوب رياح التغيير في بعض الدول العربية، الأمر الذي رحب به ديمتري ديلياني رئيس التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة، حيث قال: "نحن بحاجة لأن تتطور هذه الثورات من ثورات من أجل الكرامة وهي هامة جدا، ومن أجل حقوق الإنسان والحرية وهي هامة جدا، لتصل إلى مرحلة ليكون أيضا جانب منها من أجل القدس وحرية القدس لأنه في نهاية المطاف لا كرامة للعربي من المحيط إلى الخليج والقدس محتلة".

أما في سوريا فقد أعلن رؤساء الكنائس المسيحية أن الاحتفالات بهذا العيد ستقتصر هذه السنة على الصلوات داخل الكنائس،بسبب الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد كما قالوا.

وبعيدا عن أجواء الاحتقان السياسي والأمني في الدول العربية، ينقل المسيحيون العرب الأميركيون عاداتهم للاحتفال بها في الولايات المتحدة، كما قال ريمون المقيم في ولاية فرجينيا لـ"راديو سوا": "العرب المسحيون عادة ينقلون عاداتهم وتقاليدهم الشرقية إلى الغرب ويحتفلون ابتداءا من منتصف الليل الأحد بالقداديس والرتب حسب كل طائفة مسيحية وعاداتها وتقاليدها".

وإضافة إلى الاحتفال بعيد الفصح بحسب التقاليد الشرقية، اتبع المسيحيون العرب تقليداً أميركيا لتسلية الأطفال.

فبعد تلوين البيض المسلوق الذي يرمز إلى القيامة، ثم تزيينه بالألوان، تتم إخفاؤه في الحدائق ثم يقوم الأطفال بلعبة التفتيش عنه أو ما يعرف بلعبة Eggs Hunt التي تمثل للأطفال محطة للتباري والمنافسة والتسلية.
XS
SM
MD
LG