Accessibility links

logo-print

فوز أردني بجائزة أفضل أستاذ في ولاية كونيتيكت


كرم مجلس أمناء الجامعات الحكومية في ولاية كونيتيكت الأميركية الدكتور الأردني جوزيف فرحات ومنحه جائزة Trustees Teaching Award للعام الحالي، تقديرا لجهوده التعليمية الاستثنائية في الفصول الدراسية الجامعية.

وتوجت الجائزة مسيرة علمية متميزة نال خلالها فرحات علوما رفيعة. وكان قد أنهى دراسة الماجستير في الاقتصاد في الجامعة الأردنية بعمان، ثم حصل في عام 2003 على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة نيو أورليونز، لينتقل في عام 2005 إلى جامعة كونيتيكت حيث انفتح على عهد جديد مع الإنجازات العلمية كما حصد عددا من الجوائز.

وقد أعرب الدكتور بشير الزعبي نائب رئيس الجامعة الأردنية عن فخره بالنجاح الذي حققه الدكتور فرحات حيث قال: "تعرفت على الدكتور جوزيف عندما كان طالبا في برنامج الماجستير. وكانت نتائجه في الباكالوريوس من جامعة الزقازيق في مصر متميزة جدا وبناء عليها قبل في برنامج الماجستير في الجامعة الأردنية. ولهذا أعتبره سفيرا وفخرا للأردن ونموذجا للشباب الأردني المتعلم".

ورسخ فرحات معارفه الأكاديمية من خلال تأسيسه ورئاسته لتحليل مجلة BFR المتخصصة بالشؤون المصرفية والعلوم المالية، كما نشرت Financial Economic وغيرها من المجلات المتخصصة عدة أوراق بحث قدمها الدكتور فرحات.

وأعرب فرحات عن اعتقاده بأن البنية التحتية المتوفرة ساهمت في تحقيق إنجازاته وقال: "في ما يخص التعليم في الولايات المتحدة الأميركية، البنية التحتية متوفرة. أهم شغلة (شيء) بكل الصفوف التي أدرسها توفر التكنولوجيا. تستخدم التكنولوجيا بشكل كبير جدا في جميع المواد التي أدرسها. في كل صفوفي أجهز المحاضرات كتابة وأزودها للطلاب إضافة إلى ذلك موجود نظام التعليم أونلاين (عبر الانترنت)".

من جانبه، أشاد نائب رئيس جاممعة كونيتيكت البروفيسور كارل لوفيت بما قدمه فرحات، وقال: "نحن فخورون أن الدكتور فرحات هو الفائز بجائزة التعليم للعام الحالي. وقد فاز لأن تلاميذه أعطوه تقديرات عالية. فقد كان صاحب مبادرة علمية وهو واحد من نجومنا اللامعة ونحن فخورون بما حققه".

ورد طلاب الدكتور الفرحات جميله بتثمين جهوده عاليا وهذا تبين لـ"راديو سوا" من خلال البحث في موقع ratemyprofessor.com، كما أكد الطالب إريك بينر أن "البروفيسور فرحات كان أستاذا استثنائيا يتميز بمدى تفهمه لطلابه إذ كان شديد الحرص على أن نجني أكبر قدر ممكن من المعرفة خلال المحاضرات".

وقد أعرب نبيل فرحات شقيق الدكتور فرحات، عن فخره بفوز أخيه بالجائزة، وقال: "كان بشكل دائم صاحب طموح. كان يقدر العلوم ويعطيها الكثير من وقته. كان جوزيف منذ صغره، أتذكر كنت خلسا أشوف بعض الأحيان كتاباته أو تعليقاته كان يوقعها باسم دكتور جوزيف. كأنما كان عنده أشياء من نعومة أظافره كنت أحس أنه في يوم من الأيام سيحمل هذه الشهادة التي يتميز بها".
XS
SM
MD
LG