Accessibility links

logo-print

النائب العام يأمر بنقل مبارك إلى مستشفى سجن طرة


أمر النائب العام المستشار عبد المجيد محمود الأحد بنقل الرئيس السابق حسني مبارك إلى مستشفى سجن مزرعة طرة، على أن تكلف وزارة الداخلية بسرعة استكمال التجهيزات الطبية اللازمة به.

وقال المستشار عادل السعيد النائب العام المساعد والمتحدث الرسمي باسم النيابة العامة إن النائب العام أبلغ وزير الداخلية منصور العيسوي بهذا القرار، كما أمر أن ينقل الرئيس السابق إلى أحد المستشفيات العسكرية لحين نقله إلى مستشفى السجن.

وكان وزير الداخلية قد طلب من النائب العام نقل الرئيس السابق حسني مبارك إلى أي مستشفي عسكري‏ لأن مستشفي طرة غير مؤهل لاستقباله وأن حالته سوف تتعرض للخطر إذا تطلب الأمر إدخاله غرفة عناية مركزة.

إلا أن كبير الأطباء الشرعيين قد قال إن صحة مبارك تسمح بنقله إلى مستشفى سجن طرة لاستجوابه بشأن اتهامات بالفساد وقتل متظاهرين خلال الثورة المصرية على أن يتم النقل بعد اكتمال الاستعدادات في مستشفى السجن.

نفي ضغوط سعودية لوقف محاكمة مبارك

من جانبه، نفى المجلس العسكري الأعلى في مصر ما يشاع حول وجود أية ضغوط سعودية لوقف محاكمة الرئيس السابق، وذلك قبيل الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء عصام شرف إلى السعودية يوم الاثنين.

وصرح عضو المجلس اللواء محمد العصار قائلا إن "هذا الكلام غير الصحيح بالمرة. وزير الخارجية السعودي التقى رئيس المجلس الأعلى ولم يتطرق من قريب أو بعيد إلى هذا الموضوع. سفير المملكة في برنامج تلفزيوني أكد أنه لم يحدث أن مارست السعودية أي ضغوط على مصر".

من جانبه، نفى رئيس الوزراء المصري إمكانية صدور عفو شامل عن مبارك مؤكدا أن الموضوع يحدده القانون.

كما أكد شرف أنه يتطلع خلال لقاء العاهل السعودي الملك عبد الله على تأكيد أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين في كل الميادين والعمل على تجاوز حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

ورأى المحلل السياسي الدكتور عمار علي حسن في لقاء مع "راديو سوا" إن ما وصفه بـ"تمارض مبارك" لن يكون مجديا مؤكد أنه "لو صدر حكم نهائي ضده فلن يكون مقبولا قضاء العقوبة في أحد المستشفيات".

وأشار إلى أن مبارك لا يستطيع الآن المطالبة بنوعية الرعاية الطبية التي كان يتلقاها عندما كان في السلطة بعد قرار حبسه.

XS
SM
MD
LG