Accessibility links

logo-print

مصادر لبنانية تستبعد حل أزمة تشكيل الحكومة الجديدة قريبا


توقع مصدر قريب من جهود تأليف الحكومة اللبنانية الجديدة يوم الاثنين استمرار عجز رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي في التوصل إلى اتفاق لتشكيل الحكومة بعد ثلاثة أشهر على تكليفه بهذه المهمة من جانب الرئيس ميشال سليمان بعد حصوله على تأييد الأكثرية النيابية بما في ذلك حزب الله وحلفاؤه.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته لمراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة إن "المعوقات الداخلية التي حالت دون تشكيل الحكومة مازالت مستمرة فضلا عن وجود عوامل أخرى تتعلق بضبابية الأجواء الإقليمية"، حسبما قال.

وتأتي هذه التصريحات رغم تعبير الرئيس اللبناني ميشال سليمان عن تفاؤله بقرب تشكيل الحكومة مشيرا إلى أن عدم القدرة على إنجاز هذه المهمة طيلة ثلاثة أشهر قد جاء بسبب "تجاذبات داخلية حول بعض الحصص" الوزارية.

وتابع سليمان قائلا إنه "ليس هناك عثرات خارجية، فالعثرات إذا أردنا أن نسميها كذلك تكمن في المطالب التي تريدها الكتل النيابية" معتبرا أنه "من المهم أن تناقش هذه المطالب بروح الحوار والمصلحة الوطنية وتحت سقف الدستور".

ونقل المراسل عن مصادر من الأكثرية النيابية الجديدة القول إن "التريث في تأليف الحكومة قد يكمن في أن معظم القوى السياسية تتجنب الدخول في مغامرة تدفع بها إلى مواجهة مع المجتمع الدولي في ظل ما يجري في دول الشرق الأوسط من ثورات وتحركات خصوصا وأن الدول الغربية نبهت المعنيين في لبنان من مغبة تشكيل حكومة يتحكم حزب الله في مفاصلها الأساسية".

وكانت الحكومة السابقة التي ترأسها سعد الحريري قد سقطت في 12 يناير/كانون الثاني الماضي، على خلفية انقسام حاد حول المحكمة الدولية المكلفة بالنظر في اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري والتي من المتوقع أن يوجه الاتهام فيها إلى حزب الله.

ويطالب الحزب بفك ارتباط لبنان بالمحكمة، التي يصفها بأنها مسيسة، الأمر الذي يرفضه فريق الحريري.

XS
SM
MD
LG