Accessibility links

عشرات من أعوان الأمن الوطني التونسي يتظاهرون باللباس المدني احتجاجا على عدم شملهم بالترقيات المهنية



احتج عشرات من أعوان الأمن الوطني التونسي باللباس المدني ظهر الاثنين أمام مقر وزارة الداخلية بشارع الحبيب بورقيبة على خلفية عدم شملهم بالترقيات المهنية رافعين شعارات "نظام، حرية، عدالة اجتماعية".

وأبدى المحتجون استغرابهم من عدم شمولهم بالترقية المهنية الأخيرة التي شملت أعوان الأمن الوطني مؤكدين أحقيتهم في التمتع بها. وأوضحوا لوكالة تونس إفريقيا للأنباء "وات" أنهم كانوا يأملون في الحصول على هذه الترقية لتحسين ظروفهم المعيشية والاجتماعية.

وسعوا إلى تبليغ أصواتهم إلى مسؤولي الوزارة لكنهم لم ينجحوا في ذلك مما اضطرهم إلى محاولة اقتحام مبنى الوزارة بالقوة الأمر الذي تطلب تدخل عناصر من القوات الخاصة التابعة للحرس الوطني لتأمين المبنى.

وسجلت الحركة الاحتجاجية بعض المناوشات بين الأعوان فيما تهجم آخرون لفظيا على بعض الأعوان الإدرايين العاملين بمقر الوزارة وطرد أحد الأعوان من الحركة الاحتجاجية بدعوى موالاته لرموز النظام البائد.

وتضامنا مع المحتجين تجمع عدد من المواطنين بوسط العاصمة مطالبين بضرورة إرساء عدالة اجتماعية لا تستثني أحدا وتكريس الشفافية في الترقيات المهنية وتوفير أفضل الظروف لعمل أعوان الأمن
XS
SM
MD
LG