Accessibility links

المعارضة اليمنية تبلغ أمين عام مجلس التعاون الخليجي موافقتها النهائية على المبادرة الخليجية


أكدت المعارضة اليمنية اليوم قبولها بالمبادرة الخليجية التي نصت على نقل الرئيس علي عبد الله صالح السلطة لنائبه في غضون 30 يوما وتشكيلِ حكومة ائتلافية تمهد لإجراء الانتخابات، وقالت إننا أبلغنا أمين عام مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف بن راشد الزياني بالموافقة النهائية على المبادرة.

وفي هذا الإطار، قال محمد قحطان المتحدث باسم تجمع اللقاء المشترك الذي يضم أبرز قوى المعارضة لـ "راديو سوا":

"إن مبعث موافقتنا على المبادرة هو أننا نعتبر أنها تلبي المطلب الرئيسي للشعب اليمني في تنحية الرئيس اليمني عن السلطة وهذا هو موقف اللقاء المشترك وشركائه.

وكانت الحكومة اليمنية وافقت على المبادرة، وقال احمد الصوفي السكرتير الإعلامي للرئيس اليمني في هذا الصدد لـ "راديو سوا":

"الرئيس وافق على مجمل الخطة الخليجية وأيضا أضاف اليها تعهده بالتعامل الايجابي معها."

بريطانيا تدعم المبادرة الخليجية

وفي نفس السياق، أعربت وزارة الخارجية البريطانية الإثنين عن دعمها الكامل للمبادرة الخليجية المتعلقة بحل الأزمة في اليمن بين الرئيس علي عبد الله صالح والمعارضة.

وحثت طرفيْ النزاع على انتهاز هذه الفرصة والتوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة في البلاد.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الوزير في الخارجية البريطانية أليستر بورت خلال لقاء جمعه بوزير الدولة الأمارتي للشؤون الخارجية أنور محمد قرقش.

وحذر المسؤول البريطاني من أن أي تأخير حل الأزمة اليمنية سيؤدي إلى تعميق انعدام الاستقرار واستمرار معاناة الشعب اليمني.

XS
SM
MD
LG