Accessibility links

أنباء عن خطة سلام لنتانياهو تتضمن اعترافا إسرائيليا بدولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية


أفادت مصادر صحافية عربية يوم الثلاثاء أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يعتزم إطلاق خطة للسلام تتضمن اعترافا إسرائيليا بدولة فلسطينية بحدود مؤقتة إلى حين الاتفاق على ترسيم الحدود بالتعاون مع الأردن فضلا عن وضع ترتيبات أمنية طويلة الأمد.

وقالت صحيفة الجريدة الكويتية إن نتانياهو يعتزم الكشف عن خطته في خطابين يلقي أحدهما في إسرائيل والثاني أمام الكونغرس الأميركي الشهر القادم.

ونقلت الصحيفة عن مصدر كبير لم تسمه القول إن الخطة تتضمن لأول مرة اعترافا ضمنيا بمأساة اللاجئين الفلسطينيين وتقر بضرورة حل مشكلتهم وتعويضهم وعودة جزء منهم إلى الدولة الفلسطينية المستقبلية.

وأشار المصدر إلى أن "المفاجأة ستكون باعتراف نتانياهو بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين وتدويل الأماكن المقدسة تحت رعاية الأمم المتحدة وضمانة الولايات المتحدة وروسيا".

وقال إن إسرائيل ستقترح أن تستمر المفاوضات بين الجانبين مدة سنة ستكون قابلة للتمديد في حال تعثرها. وحسب الصحيفة الكويتية فقد عرضت حكومة نتانياهو ملخصا لهذه الخطة في لقاء عقد في القدس بين اسحاق مولخو المبعوث الخاص لرئيس الوزراء الإسرائيلي والمفاوض الفلسطيني صائب عريقات، إلا أن الأخير نفى هذه المعلومات مؤكدا انه لم يلتق مولخو منذ أشهر عديدة.

يذكر أن نتانياهو سيقدم مبادرة سلام خلال خطاب سيلقيه أمام الكونغرس الأميركي في أواخر مايو/ أيار القادم. وبحسب معلقين إسرائيليين فان نتانياهو سيسعى إلى نيل دعم النواب الأميركيين في حال قدم الرئيس اوباما خطة سلام بديلة.

وكان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الذي استضافه اوباما مؤخرا في البيت الأبيض قد دعا إلى إطلاق خطة سلام إسرائيلية مؤكدا أنه "إذا كنا لا نريد خطط (سلام) أجنبية، فالطريقة الأمثل هي تقديم خطتنا، وان قمنا بذلك فسيمتنع الآخرون عن تقديم خطتهم".

XS
SM
MD
LG