Accessibility links

logo-print

ساركوزي وبرلوسكوني يدعوان إلى تعديل معاهدة شنغن


اتفق الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلوسكوني الثلاثاء على أن ضرورة إدخال تعديلات على معاهدة شنغن، وطلب تعزيز عمليات المراقبة على الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي، وذلك بعد خلاف بين البلدين حول طريقة التعامل مع تدفق آلاف المهاجرين من شمال إفريقيا في الآونة الأخيرة على إيطاليا.

وكشف الزعيمان في مؤتمر صحافي مشترك عقب قمة ثنائية حول الهجرة في روما أنهما طلبا من المفوضية الأوروبية "دراسة إمكانية أن تعاد مؤقتا مراقبة الحدود الداخلية" للدول الأعضاء "في حال صعوبات استثنائية في إدارة الحدود الخارجية المشتركة وفي ظروف يجب تحديدها".

وشهدت العلاقات بين فرنسا وإيطاليا في الآونة الأخيرة فتورا بعد قرار روما منح نحو 20 ألف تونسي وصلوا إلى أراضيها منذ يناير/كانون الثاني تأشيرات دخول تسمح لهم بالتجول في أوروبا.

وتعبر إيطاليا باستمرار عن استيائها "لنقص التضامن" من قبل الدول الأوروبية الأخرى في إدارة تدفق اللاجئين خاصة في ظل التطورات في شمال إفريقيا والشرق الأوسط. لكن برلوسكوني أشاد الثلاثاء بفرنسا معتبرا أنها بذلت جهودا أكبر من إيطاليا، باستقبالها عددا من المهاجرين "أكبر بخمس مرات".


XS
SM
MD
LG