Accessibility links

logo-print

مصر تعلن إجلاء 300 ألف من مواطنيها في ليبيا


أعلن مساعد وزير الخارجية المصرية للشؤون القنصلية والهجرة واللاجئين والمصريين بالخارج السفير محمد عبد الحكم أن الوزارة نجحت في إعادة 300 ألف مواطن مصري من ليبيا، معتبرا أن ذلك الجهد "يحظى بتقدير الدول الأوروبية والولايات المتحدة والمنظمات الدولية".

وأوضح عبدالحكم أن "التقدير الدولي يأتي انعكاسا لاهتمام حكومة ثورة الـ25 من يناير بالمواطن المصري، وللجهد المبذول والمشقة لنقل هذا العدد الكبير في ظل ظروف الحرب الحالية التي تمر بها ليبيا الشقيقة وإصرار الوزارة على استعادة آخر مصري يرغب في العودة إلى أرض الوطن".

وكان السفير عبد الحكم قد استقبل المسعف المصري عبدالخالق سعيد عبدالله ووالده اللذان حضرا لتقديم الشكر لوزارة الخارجية على ما بذلته من جهد في سبيل عودته إلى أرض الوطن. يذكر أن المسعف المصري كان قد توجه إلى ليبيا ضمن إحدى القوافل الإنسانية وألقت قوات القذافى القبض عليه، وقامت وزارة الخارجية ببذل جهود كبيرة للإفراج عنه وعودته سالما إلى مصر.

وأكد عبدالحكم فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش حفل الاستقبال الذي أقامه تحالف المصريين الأميركيين بالنادي الدبلوماسي مساء الثلاثاء، أن وزارة الخارجية حريصة على تأمين حياة المصريين المتواجدين في ليبيا وتبذل جهودا كبيرة لإعادة من يرغب منهم إلى أرض الوطن بكل السبل المتاحة سواء بالطريق البرى أو الجوى.

وفى رد السفير على سؤال بشأن قيام بعض المواقع الإخبارية والاجتماعية بنشر أخبار وفيديوهات تحمل مضمونا يفيد بتعذيب وقتل مصريين في ليبيا، قال عبدالحكم "إننا لسنا متأكدين بعد من مدى صحة هذه الفيديوهات وهل ما ورد بها حدث بالفعل لمواطنين مصريين،" مؤكدا "حرص الوزارة على تأمين حياة المصريين وعدم إلحاق أي ضرر بهم."

وأوضح عبدالحكم أن الخارجية تعلن باستمرار موقف المواطنين بالخارج، خاصة العائدين من ليبيا وما يتم بذله من جهود لإعادتهم عبر وسائل الإعلام الرسمية، مناشدا المواطنين "عدم الانسياق وراء الأخبار المغرضة والتي تواجهها الوزارة بالحقائق والأرقام".

XS
SM
MD
LG