Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

أنباء عن تحطم مقاتلة إماراتية ودول الناتو تتفق على إرسال ممثل لها إلى بنغازي


اتفقت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي على إرسال ممثل لها إلى مدينة بنغازي لإجراء اتصالات سياسية مع المعارضة، حسب ما أفاد مسؤول في الحلف اليوم الأربعاء.

واتفق سفراء الدول الـ28 الأعضاء في الحلف على "المبدأ العام بأن يكون لها محاور" في ليبيا، بحسب المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه.

وأوضح أن المهام المناطة بهذا المنصب ستحدد في الأيام أو الأسابيع المقبلة مشيرا إلى أن ممثل الحلف سيكون على الأرجح دبلوماسيا من دولة عضو في الحلف لها ممثلية في بنغازي.

يذكر أن فرنسا وايطاليا وبريطانيا قد أعلنت الأسبوع الماضي إرسال مستشارين عسكريين لدى المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا.

سقوط طائرة مقاتلة

وفي هذه الأثناء أفاد مسؤول في حلف شمال الأطلسي أن مقاتلة من طراز F-16 تشارك في العمليات في ليبيا تحطمت الأربعاء لدى هبوطها في قاعدة سيغونيلا في صقلية.

ولم يعط المسؤول تفاصيل عن الطائرة لكن وكالة الأنباء الإيطالية قالت إنها إماراتية. وقال المسؤول طالبا عدم كشف اسمه إن "طائرة F-16 تحطمت على قاعدة سيغونيلا، وتمكن الطيار من القفز من الطائرة ويتم تقييم وضعه".

وأوضح أن الطائرة التي لم تكن في مهمة كانت متوجهة من قاعدة ديتشيمومانو في سردينيا إلى قاعدة سيغونيلا في صقلية لكنه رفض إعطاء تفاصيل إضافية.

ومن ناحيتها ذكرت وكالة الأنباء الايطالية أن الطائرة إماراتية وأن الحادث تسبب في إغلاق القاعدة مؤقتا.

وقالت إن الطائرة تتمركز أساسا في ديتشيمومانو في سردينيا في إطار نشر دولة الإمارات العربية المتحدة 12 طائرة لغرض المساعدة في فرض منطقة الحظر الجوي فوق ليبيا.

اجتماع في الدوحة

وفي شأن متصل، عقدت مجموعة الاتصال حول ليبيا، اجتماعا اليوم الأربعاء في الدوحة للبحث في المساعدة المالية للمجلس الوطني الانتقالي، كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية.

وقال المتحدث باسم الوزارة برنار فاليرو في مؤتمر صحافي إن "فرنسا تشارك اليوم في اجتماع لمجموعة الاتصال حول ليبيا في الدوحة على مستوى كبار الموظفين، للاتفاق على آلية مالية مؤقتة من أجل مساعدة المجلس الوطني الانتقالي".

وأضاف أن فرنسا تؤيد هذه الآلية التي تم الاتفاق على مبدأها خلال اجتماع مجموعة الاتصال في الدوحة في 13 ابريل/ نيسان الجاري الذي عقد على مستوى وزراء الخارجية.

وتتولى مجموعة الاتصال حول ليبيا المتابعة السياسية للتدخل العسكري الدولي في هذا البلد الذي بدأ في 19 مارس/آذار الماضي، وكانت قد اتخذت خلال اجتماعها الوزاري الأخير الذي شاركت فيه 20 دولة قرارا رئيسيا قضى بإنشاء هذه الآلية المالية.

XS
SM
MD
LG