Accessibility links

logo-print

المجلس الأعلى للقوات المسلحة يعلن دعمه لحرية الإعلام لتمكينه من استعادة مكانته عربيا


أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر اليوم الأربعاء دعمه لجميع وسائل الإعلام المصرية لتمكينها من "إستعادة دورها الريادي والمؤثر في الأمة العربية والإسلامية".

وذكر المجلس في رسالة له عبر صفحة التواصل الاجتماعي على الفيسبوك أنه "منذ بدء ثورة يناير حرص المجلس الأعلى للقوات المسلحة على ألا يتدخل في السياسة الإعلامية لكافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقرؤة" مؤكدا أن "ما يتم نشره أو تداوله من خلال وسائل الإعلام ينبع من سياساتها الخاصة في التعامل مع الأحداث."

وأضاف المجلس أن "الإعلام في مصر له الحرية المطلقة في نشر أو تناول أي حدث، على أن يتحمل تبعات هذا التناول أمام الرأي العام وطبقا لمصداقيته" مؤكدا أن كافة القرارات التي تصدر من المجلس يتم "نشرها ودون مواربة إيمانا من المجلس بأهمية نشر الحقائق أولا بأول."

يذكر أن الحكومة المصرية كانت قد أجرت نهاية الشهر الماضي تغييرات في قيادات المؤسسات الصحافية القومية التابعة لها، والتي تم اتهامها بتضليل الرأي العام والتحريض ضد ثورة يناير/كانون الثاني.

وقال رئيس الوزراء المصري عصام شرف إن هذا القرار يأتي "في إطار إعادة هيكلة وتنظيم قطاع الصحافة تمشيا مع روح التغيير واستجابة لمتطلبات المرحلة الحالية، ونظرا للدور الهام الذي تضطلع به دور النشر والمؤسسات الصحافية في هذه المرحلة الدقيقة".

XS
SM
MD
LG