Accessibility links

logo-print

هرمون النمو يساعد الأطفال المبتسرين قصار القامة


أظهرت دراسة علمية دولية أن الأطفال الخدج قصار القامة يستجيبون للعلاج بهرمون النمو بشكل جيد ويتحسن طولهم ووزنهم بشكل إيجابي خلال العام الأول، وإن كانت هناك حاجة للمتابعة على المدى الطويل.

وقالت مارغريت بوغوزويسكي التي قادت دراسة نشرت في الدورية الطبية للغدد الصماء والإيض Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism إن نحو عشرة بالمئة من المواليد يولدون قبل الميعاد.

وبحسب الأطباء فإن هذه المشكلة تحدث حين تقل فترة الحمل عن 37 أسبوعا.

وقالت بوغوزويسكي لوكالة رويترز إن "التقدم الذي تحقق في رعاية المواليد المبتسرين يضمن نجاة غالبيتهم، ولذلك يتركز الاهتمام الآن على تطور ونمو هؤلاء الأطفال".

إلا أنها أضافت أنه حتى رغم التطور في رعاية المواليد قبل الموعد يظل بعض هؤلاء الأطفال أصغر حجما عن أقرانهم الذين ولدوا في الموعد.

وأجريت الدراسة على 3215 طفلا ولدوا قبل الموعد أي أقل من 37 أسبوعا وعولج هؤلاء الأطفال بهرمون النمو، وبعد العام الأول من العلاج حدثت زيادة ملموسة في الوزن والطول.

وقالت بوغوزويسكي إن "الخلاصة هي أن الأطفال قصار القامة المولودين قبل الميعاد تجاوبوا بشكل جيد خلال العام الأول من العلاج بهرمون النمو وحدث تحسن في سرعة النمو."
XS
SM
MD
LG