Accessibility links

logo-print

ميسي يضع برشلونة على أعتاب نهائي أبطال أوروبا لكرة القدم


بات برشلونة على أعتاب التأهل إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في غضون خمسة أعوام وللمرة السابعة في تاريخه بعدما تغلب على غريمه المحلي التقليدي ريال مدريد في معقله "سانتياغو برنابيو" 2-صفر مساء الأربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدين برشلونة بفوزه الثمين إلى نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل الهدفين في الدقيقة 77 و87 .
ويحتاج برشلونة إلى الفوز، أو التعادل بأي نتيجة، أو حتى الهزيمة بهدف في مباراة الإياب التي تقام على ملعب "كامب نو" الثلاثاء المقبل للعبور إلى المباراة النهائية التي تقام على ملعب ويمبلي يوم 28 مايو/أيار المقبل.

وكانت مواجهة اليوم الثالثة بين الفريقين خلال 11 يوما بعد أن تعادلا في الدوري المحلي 1-1 ثم فاز ريال بلقب الكأس بعد تغلبه على غريمه 1-صفر بعد التمديد.
كما أن هذه المرة الثالثة التي يتواجه فيها الغريمان التقليديان في المسابقة الأوروبية الأم حيث فاز ريال عام 1960 في ذهاب واياب نصف النهائي بنتيجة واحدة 3-1 ، ثم كرر الأمر ذاته بعد 42 عاما وفاز في ذهاب نصف النهائي 2-صفر في "كامب نو" قبل أن يتعادلا ايابا في "سانتياغو برنابيو" 1-1.

لم ترتق المواجهة إلى المستوى المطلوب في الشوط الأول خصوصا من صاحب الأرض، الذي اعتمد على الدفاع في العمق واللعب على الهجمات المرتدة ، وهي الطريقة التي قادت الفريق للفوز في نهائي الكأس في 20 إبريل/نيسان الجاري، ولكن هذه المرة خابت مساعي النادي الملكي وكانت الكلمة العليا من نصيب برشلونة.
واتسم الشوط بالعصبية حيث اضطر الحكم الألماني إلى ايقاف اللقاء بسبب "مناوشات" بين اللاعبين، كما قام بطرد الحارس البديل لبرشلونة خوسيه مانويل بينتو بين شوطي المباراة لتورطه في شجار مع لاعبي ريال مدريد في الممر المؤدي لغرف خلع الملابس.
ولم يتغير الوضع كثيرا في الشوط الثاني رغم محاولة مدرب ريال تعزيز الناحية الهجومية، وواصل النادي الملكي اعتماده على تكتيك التدخلات الخشنة، ما دعا الحكم إلى إشهار البطاقة الحمراء في وجه المدافع البرتغالي بيبي بعد تدخله بخشونة مع البرازيلي دانييل الفيش في الدقيقة 61، ثم قام بطرد المدير الفني لريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينيو للاعتراض.

استغل برشلونة النقص العددي في صفوف النادي الملكي واقتنص هدفا غاليا عندما تلاعب الهولندي البديل ابراهيم افيلاي بالبرازيلي مارسيلو قبل ان يلعب كرة عرضية تلقفها ميسي واودعها شباك كاسياس (77)،
وقبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة، أضاف النجم الأرجنتيني ميسي هدفا خياليا هو الحادي عشر في المسابقة هذا الموسم والثاني والخمسين في جميع المسابقات اثر مجهود فردي رائع حيث تلاعب بمدافعي ريال الواحد بعد الآخير قبل أن يضع الكرة بعيدا عن متناول كاسياس (87) ليمنح برشلونة فوزا غاليا.

XS
SM
MD
LG