Accessibility links

logo-print

ماكين يقول إن الرئيس بشار الأسد فقد شرعيته بسبب قمعه شعبه وعليه أن يتنحى


اعتبر عضو مجلس الشيوخ الاميركي المتنفذ جون ماكين في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية الاربعاء في باريس أن الرئيس السوري بشار الاسد "فقد شرعيته" عبر قمع شعبه وأكد أن "عليه التنحي".

وقال ماكين "أعتقد أنه فقد شرعيته. لقد أمر جيشه باطلاق النار على شعبه. نعم أعتقد أن عليه التنحي".

وللضغط على النظام السوري، أكد ماكين تأييده كل الخطوات "غير العسكرية" مثل فرض عقوبات من قبل الامم المتحدة.

واقر المرشح الجمهوري السابق إلى البيت الابيض الذي أيد بحماسة التدخل الدولي في ليبيا، "لا أرى كيف يمكن أن يكون لنا تأثير هناك لأنه لا يوجد حل عسكري في سوريا ".

وأضاف "في ليبيا لدينا على الاقل قوة عسكرية تقاتل القذافي. لكن ليس لدينا ذلك في سوريا. ليس لدينا مجموعة، أو حتى نواة يمكن أن نساعدها جوا أو برا. يؤسفني قول ذلك لان الشعب السوري ضحية ممارسات وحشية مريعة".

انسحاب أعضاء من حزب البعث

اعلن 203 أعضاء اضافيين في حزب البعث الحاكم في سوريا الاربعاء انسحابهم بعد الاعلان عن انسحاب 30 عضوا بعد الظهر، بحسب قوائم الموقعين التي تمكنت وكالة الصحافة الفرنسية من الاطلاع عليها.

وهذه الانسحابات الجديدة تشمل أعضاء من حزب البعث في منطقة حوران درعا ومحيطها في جنوب البلاد.

وكان 30 عضوا في حزب البعث الحاكم في سوريا قد أعلنوا في وقت سابق انسحابهم احتجاجا على "ممارسات" أجهزة الامن، وذلك في بيان وصلت نسخة منه لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الموقعون على البيان وهم من منطقة بانياس شمال غرب إن "ممارسات الاجهزة الامنية والتي وقعت بحق المواطنين الشرفاء والعزل من اهالينا في مدينة بانياس والقرى المجاورة لها، لا سيما ما وقع في قرية البيضا يناقض كل القيم والاعراف الانسانية ويناقض شعارات الحزب التي نادى بها".

واشار البيان إلى عمليات تفتيش البيوت واطلاق الرصاص العشوائي على الناس والمنازل والمساجد والكنائس من قبل عناصر الامن والشبيحة مما أدى إلى الاحتقان الطائفي وبث روح العداء بين ابناء الوطن الواحد حسب البيان.
XS
SM
MD
LG